رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد القبض عليه في «الاختيار 2».. الاتهامات الموجه للخائن محمد عويس

محمد عويس
محمد عويس

شهدت حلقات مسلسل الاختيار 2 اعترفات المتهمين الذين نفذوا علمية اغتيال المقدم محمد مبروك، وذكروا اسم الضابط الخائن محمد عويس.

وقال الإرهابي أحمد عزت المقبوض عليه إنه سيدلى بكل التفاصيل عن العملية، لكنه اشترط عدم المساس بابنه وبنته، ليؤكد له الضابط زكريا، على عدم مسهم بأى سوء.

واعترف عزت بأن المقدم محمود عويس، ضابط المرور، هو من أخبرهم بكافة التفاصيل حول تحركات الشهيد مبروك، وتحركت قوة من الأمن الوطنى لضبط المتهم محمد عويس.

محمد عويس هو المتهم رقم 43 بقضية "أنصار بيت المقدس" التي حملت رقم 21947 لسنة 2014 جنايات قسم أول مدينة نصر، والمقيدة برقم 506 لسنة 2014 كلي شرق القاهرة، وبرقم 25 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا، وقد قضت هيئة المحكمة برئاسة المستشار حسن فريد، بإعدام المتهم وآخرين وفقا للتهم الموجهة اليهم وكان أهمها، اغتيال الشهيد المقدم محمد مبروك.


ولد عويس في أسرة غنية فكان والده يمتلك مصنعا للرخام بجسر السويس، كان بكلية الشرطة مع الشهيد المقدم محمد مبروك، واستمر التواصل فيما بينهما بعد التخرج، وكان مبروك حريصا على زيارة أسرة عويس خلال إجازته.

تم القبض على عويس عقب تنفيذ عملية اغتيال مبروك، وبمواجهته ذكر أن المتهمون تمكنوا من الوصول اليه من خلال جلسات دينية كان يحضرها عويس حول كيفية تطبيق الشريعة الإسلامية وتنفيذ أحكامها، وبدأ المتهمون في حشو عقله بالأفكار التكفيرية، واستقطابه لاعتناق ذلك.

وأوضح عويس أنهم طالبوه بمعلومات عن بعض ضباط الشرطة والأمن الوطني، وأنه أخبرهم برقم سيارة محمد مبروك ولونها، وعنوان سكنه حتى يتمكنوا من مراقبته وتتبعه، فقد كان مبروك أهم الأهداف المراد التخلص منها، والأول في قائمة الاغتيالات التي أطلعوه عليها، وكان ذلك مقابل مبلغ مالي كبير.

كما أشار عويس في التحقيقات إلى عدد من أسماء الضباط الذين كانوا بقائمة الاغتيالات مثل الضابط وائل المصيلحى، والضابط محمد محمدين، والضابط أحمد سامح، لافتا الى أن المتهمين أرسلوا اليه 7 صور أخرى لضباط يريدون معلومات وبيانات عنهم وعن محل إقامتهم.

وعن سبب اختيارهم له أوضح عويس أنه بطبيعة عمله كضابط مرور، فهو مسموح له الاطلاع على كل البيانات الخاصة بالسيارات المسجلة بقلم المرور" أسماء الملاك وعناوينهم، والرقم القومي الخاص بهم، وبيانات رخص القيادة، وهو ما مكنه من الوصول إلى كل المعلومات المطلوبة منه بسهولة.

كما وصف رئيس نيابة أمن الدولة خلال مرافعته في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أنصار بيت المقدس» المتهم الـ٤٣ بأمر الإحالة محمد محمد عويس ضابط المرور السابق، بأنه خان القسم والوطن بأن أمد الجماعة الإرهابية بمعلومات عن عدد من سيارات الضباط، ومن بين هذه السيارات التي أرشد عنها الشهيد محمد مبروك.