رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلماني: عودة حركة الطيران بين مصر وروسيا يدعم الاقتصاد القومي

سامي فتحي سوس عضو
سامي فتحي سوس عضو مجلس النواب

رحب النائب سامي فتحي سوس، عضو مجلس النواب ، والقيادي بحزب مستقبل وطن، بالتوافق المصري الروسي بشأن استئناف حركة الطيران كاملة بين مطارات البلدين وخاصة شرم الشيخ والغردقة، مضيفا أن عودة السياحة الروسية إلى مصر سيكون لها أهمية كبيرة وايجابية قوية على الاقتصاد المصري.

وأوضح سوس، في بيان له اليوم، أن السياحة الروسية ستساهم في إنعاش السوق السياحي في مصر نظرا لأهميتها القوية  لجميع المعالم  السياحية المصرية والنسبة الكبيرة التي تأتي لزيارتها مما يحقق إيرادات عالية ، فضلا عن أن رجوع السياحة تؤكد  ثقة الجانب الروسي والعالمي في الإجراءات الاحترازية المطبقة في مصر.

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن كل المنشآت السياحية والفندقية بشرم الشيخ والغردقة جاهزة لاستقبال السياح الروس خلال الفترة المقبلة، مشيرا الى أن روسيا تعد من أكبر الدول المصدرة للسياحة إلى مصر و ستحدث تنشيطًا كبيراً في المدن الساحلية وعودة آلاف العمال الذين تضرروا نتيجة أزمة كورونا.


وأشاد النائب، بدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي بدوره في تنشيط  قطاعى السياحة والطيران والحفاظ على العاملين خلال الفترة الماضية، فضلا عن جهده لاستئناف حركة الطيران الكاملة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد تلقى أمس الجمعة، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاتصال تناول التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة تلك المتعلقة بالتعاون في قطاع السياحة، حيث تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الاطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين.

وأعرب الرئيس الروسي عن حرص بلاده على تعزيز مختلف أوجه العلاقات الثنائية الوثيقة مع مصر، مشيداً بالشراكة الممتدة بين البلدين الصديقين، وبالإنجازات الملموسة التي حققتها مصر في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإقامة المشروعات القومية الكبرى وتحسين مناخ الاستثمار وتطوير البنية التحتية، مؤكداً أن روسيا تعول على دور مصر المحوري في استقرار محيطها الاقليمي بأسره.