رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التحرير الفلسطينية»: ما يحدث في القدس إرهاب دولة ومحاولة بائسة لتطبيق قوانين عنصرية

علم فلسطين
علم فلسطين

 أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، أن ما تقوم به حكومة الاحتلال من انتهاكات لحقوق الإنسان، وتهويد واستيطان مستمر بمدينة القدس المحتلة، هو إرهاب دولة منظم، ومحاولة بائسة من أجل تطبيق قوانينه العنصرية على العاصمة الفلسطينية، محملا حكومة الاحتلال المسئولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير.
وأشار مجدلاني -في بيان اليوم الجمعة، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية وفا- إلى أن ما يقوم به أهل القدس هو اشتباك مع الاحتلال للتأكيد على فلسطينية وعروبة المدينة، وأن كافة قرارات وخطط الاحتلال تفتت أمام هذا الصمود والتصدي المقدسي الذي يؤكد للعالم أجمع أن القدس فلسطينية، وأن هذا الصمود سينتصر على العدوان الإسرائيلي.
وطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لحماية أبناء القدس من اعتداءات المستوطنين، وتطبيق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية والمتعلقة بالقدس.
وعلى صعيد متصل، شاركت جماهير فلسطينية غفيرة من مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، اليوم الجمعة بمسيرات غاضبة دعماً ومساندة للمقدسيين والمسجد الأقصى في وجه العدوان الإسرائيلي.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، بأن حشودا جماهيرية شاركت بمسيرات ووقفات غاضبة واحتجاجية في مدن ومخيمات القطاع، خصوصاً في مدينة غزة ومخيمي البريج والنصيرات وسط القطاع ومخيم جباليا شماله ومدينة رفح جنوبه، بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية، نصرة لأهالي القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض للاعتداء من قبل الاحتلال والمستوطنين.
ورفع المشاركون في المسيرات والوقفات الاحتجاجية علم فلسطين ولافتات تؤكد عروبة القدس وإسلاميتها، وترفض العدوان الإسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني، وسط دعوات لتوفير الحماية الدولية له من جرائم الاحتلال ومستوطنيه.
وطالب المشاركون في المسيرات بإسناد أبناء الشعب في القدس أمام هجمات المستوطنين وجنود الاحتلال، الذين يعتدون على المصلين في رحاب المسجد الأقصى في انتهاك واضح لحرمة شهر رمضان الفضيل.