الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الحكومة التونسية يدعو لتضافر كل الجهود لمحاصرة الوباء

رئيس الحكومة التونسية
رئيس الحكومة التونسية

أكد رئيس الحكومة التونسي هشام المشيشي، اليوم الجمعة، أن الحكومة تعمل على جلب كميات إضافية من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بسرعة أكبر .. داعيا إلى ضرورة تضافر كل الجهود وانخراط كل هياكل الدولة وخاصة الجانب الدبلوماسي، وهو ما سيمكن من زيادة نسبة التطعيم عن نسبة انتشار العدوى ومحاصرة الوباء والإعداد لفترة ما بعد كورونا وللموسم الصيفي والعودة لحياتنا الطبيعية.


وشدد المشيشي- في تصريحات له- على أن الوضع الصحي الحالي صعب، خاصة مع تواصل انتشار الوباء، وهو ما يستوجب من الجميع الالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد، وخاصة الالتزام بالإجراءات التي تقرها الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا بناء على المعطيات العلمية التي توفرها اللجنة العلمية.


وحول توفير أسرة الإنعاش والأكسجين.. أفاد المشيشي بأن الحكومة قامت بمجهودات استثنائية لتوفير التجهيزات الضرورية وأسرة الإنعاش اللازمة في كل الجهات.

على جانب آخر، حذر رئيس اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المُستجد"كوفيد- 19" في تونس الهادي الوسلاتي، اليوم الإثنين، المواطنين من الأسابيع المقبلة، لأنها ستكون مصيرية فيما يتعلق بالوضع الوبائي.


وأوضح الهادي- في تصريح صحفي- أن الفيروس ضرب فئات عمرية مختلفة ولا يستثني أحدا، مشددا على ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية لأن المسئولية مشتركة بين الدولة والمواطن.


وحول الآثار التي يخلفها فيروس كورونا، قال الوسلاتي، إنه تم رصد آثار على مستوى القلب والجهاز العصبي وفي انتظار ما ستكشفه دراسات أخرى.

 

ورغم ذلك، أعلنت وزارة الشئون الدينية في تونس، في 12 أبريل، عن السماح بأداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان وفق ضوابط وبروتوكول صحي، بعد أن كانت منعت ذلك في وقت سابق بسبب التفشي السريع لجائحة فيروس كورونا "كوفيد- 19" في البلاد.

 

وكانت الحكومة مددت في وقت سابق ساعات حظر التجوال الليلي، ليصبح انطلاقا من الساعة السابعة مساء حتى الساعة الخامسة صباحا، ولكنها سرعان ما تراجعت عنه أمس الأول السبت، بعد يوم واحد من تطبيقه، تحت ضغط من قطاعات مهنية وبطلب من الرئيس قيس سعيد.

 

وأعادت الحكومة العمل بالتوقيت السابق لحظر التجوال بدءا من الساعة العاشرة ليلا حتى الساعة الخامسة صباحا، ما يسمح بفتح المقاهي ليلا وأداء صلاتي العشاء والتراويح خلال شهر رمضان.

 

واشترطت وزارة الشئون الدينية، في بيان لها وضمن الضوابط المعلنة لإقامة صلاة التراويح، إقامة صلاة العشاء مباشرة بعد الأذان وعدم تجاوز صلاتي العشاء والتراويح مدة ثلاثين دقيقة، مع وجوب ارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد وإحضار السجاد الخاص.