رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد أن أتموا فترة الاختبار

في جمعة ختام الصوم.. مطران أسوان يتمم رسامة 3 رهبان جدد

مطران أسوان
مطران أسوان

أتم الأنبا هدرا، مطران اسوان وتوابعها ورئيس دير القديس العظيم الأنبا باخوميوس أب الشركة الرهبانية بجبل إدفو والمزرعة بالخطاطبة، اليوم الجمعة، صلوات  طقس الرهبنة لثلاثة من الإخوة المقيمين بمزرعة الدير بالخطاطبة.

البابا تواضروس1
البابا تواضروس1
FB_IMG_1619178965329
FB_IMG_1619178965329

وقالت الإيبارشية في بيان لها، أن الرهبان الثلاثة أتموا فترة الاختبار، وهم الراهب لوقا الباخومي، الراهب باخوم الباخومي، والراهب سوريال الباخومي.


 جاء ذلك خلال ترؤس مطران أسوان للأقباط الأرثوذكس، الأنبا هدرا اليوم إتمام  صلوات قداس جمعة ختام الصوم الكبير. 

وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم، بجمعة ختام الصوم الكبير، و تعتبر جمعة ختام الصوم هي نهاية الأربعين يومًا التي صامها المسيح، وبعد حذف صوم الاستعداد، سيكون الأقباط صاموا خمسة أسابيع متتالية.

 الأقباط يستعدون لبدء أسبوع الآلام

ويستعد الأقباط لبدء أسبوع الآلام الذي يعد أحد أهم الأسابيع المقدسة لدى الكنيسة، ويستمر حتى الجمعة الحزينة، حيث يعتمدون فيه زيادة عدد ساعات الصوم الانقطاعي من الثانية عشرة مساءً وحتى الرابعة عصر اليوم الثاني أو حسب مقدرة كل واحد.

وخلال أسبوع الآلام يستبدل الأقباط صلوات القداسات الإلهية بصلوات البصخة المقدسة، والتي تبدأ صباحًا ومساءً، وصلوات البصخة تعني العبور من الظلمة إلى النور، والتي تمتد أسبوعًا كاملًا، صباحًا ومساءً، في الخورس الثاني من الكنيسة، وتغلق أبواب الهيكل طيلة صلوات البصخة، وتوضع صورة المسيح وهو مكلل بالشوك أو صورة المسيح المصلوب أو المسيح مصليًا في جبل جثيماني وسط الكنيسة ويوضع أمامها قنديل منير أو شمعة، وتسدل ستائر الكنائس بالستائر السوداء.

ويمتنع الأقباط خلال أسبوع الآلام عن مشاعر الفرح، والانخراط في التأمل والزهد والتقشف والصيام والإحساس بآلام المسيح، كما يمتنعون خلال أسبوع الآلام الذي يعد أقدس أيام السنة، عن الأطعمة ذات المذاق الحلو والعصائر والاكتفاء بأكلة واحدة تكون غالبًا من الماء والملح.