رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محامي ضحايا «مستريحة المنوفية» يكشف خطتها لخداع المواطنين

مستريحة المنوفيه
مستريحة المنوفيه

كشف عبد الحميد فودة محامي ضحايا أم عبدة «مستريحة المنوفية» واقعة طريفة تدل على ذكائها الخارق الذي كانت تتمتع به في تعاملها مع ضحاياها.

وأكد محامي ضحايا مستريحة المنوفية أن أحد عملائها أعطاها مليون جنيه ووعدته بـ100 ألف جنيه كل أسبوع، ومر 15 يوما دون أن تعطيه شيئا، وذهب إليها وهو غاضب وطالبها برد الأموال، فقالت له لأولادها «هاتوا فلوسه من جوه وبالفعل استلم أموالا وقبل أن يخرج طالبت أولادها بإعطاءه 150 ألف فوائد المدة، وقالت له إنت فقري أنا كنت هدخلك المليون في مشروع يربح مثله».

وأضاف: «ذهب الرجل لإخواته وأصدقاءه الذين جمع منهم المبلغ ومعه الأرباح وحكى لهم الحكاية، وبخوه وطالبوه بالرجوع إليها وبعد محاولات وافقت المستريحة بشرط أن يأتوا بالمبلغ كامل قبل الساعة الحادية والنصف ليلًا، لكنهم تأخروا ربع ساعة ورفضت المبلغ وبعد مناشداتهم لها أخذت المبلغ ووعدتهم بأرباح الضعف في ذلك المشروع وبعد 3 أيام اختفت».

وأوضح محامي ضحايا مستريحة المنوفية أن هناك ضحية منصوب عليه في 80 مليون جنيه وآخر في 30 مليون وثالث في 9 مليون، مشيرًا إلى أنه بعد القبض عليها بدأ محاميها في التواصل مع بعض الضحايا للتفاوض.

وأكد محامي ضحايا مستريحة المنوفية أن المتهمة (ه‍، ز،ع) نفذت خطتها بمنتها الذكاء وخدعت مواطنين بمركز الباجور وعدد من المراكز الأخرى بحيل كثيرة، وأوهمت بعض الضحايا بأرباح إسبوعية.

وأشار إلى أنهم علموا بمكان اختباء الهاربة وذهب إليها بعض الضحايا وأحدثوا ضجيحًا أمام مسكنها في مدينة قنا الجديدة التابعة لمحافظة قنا، وحضرت قوات الشرطة بعد بلاغ من الأهالي المحيطين بالمنزل واصحبوا الطرفين إلى قسم الشرطة.

وأوضح أنه من المتوقع أن تحضر لمحافظة المنوفية الأسبوع المقبل بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، لبدء التحقيقات في القضية والاتهامات المنسوبة إليها.