رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تضم 203 آلاف جرعة

دمشق تتسلم أول دفعة من لقاحات كورونا عبر برنامج «كوفاكس»

لقاحات كورونا
لقاحات كورونا

أعلنت الحكومة السورية، اليوم الخميس، تسلّمها أول دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، وفق ما نقل الإعلام الرسمي، في وقت شهدت البلاد تسارعاً في وتيرة تفشي الوباء خلال الأسابيع الأخيرة واكتظاظاً في أقسام العناية المركزة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، بتسلّم وزارة الصحة الدفعة الأولى من لقاحات "كوفيد-19" مقدمة من برنامج كوفاكس، الذي يخصّص احتياطاً إنسانياً للأشخاص الذين لا تشملهم الخطط الوطنية، لا سيما الدول التي تشهد نزاعات أو انقسامات على غرار سوريا.

 - الدفعة الأولى تضم 203 آلاف جرعة من لقاح أسترازينيكا


وتضمّ الدفعة الأولى، وفق ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان، 203 آلاف جرعة من لقاح أسترازينيكا، "تم شراؤها من معهد الأمصال الهندي عبر مرفق كوفاكس".
و وقعت دمشق مطلع العام اتفاقاً للانضمام لمبادرة "كوفاكس"، وفي مرحلة أولى، تسعى منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة والتحالف العالمي للقاحات والتحصين "غافي" إلى توفير نحو مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا لتغطية احتياجات ثلاثة بالمئة من سكان مناطق سيطرة الحكومة وتلك الواقعة تحت نفوذ الأكراد (شمال شرق).


وستُخصّص الدفعة الأولى "للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية، بمن فيهم العاملين الصحيين في شمال شرق سوريا"، وجاء وصول الدفعة، غداة تسلّم مناطق سيطرة الفصائل المقاتلة في محافظة إدلب ومحيطها (شمال غرب) 53,800 جرعة.

- 100% نسبة إشغال العناية المركزة


وشهدت مناطق سيطرة الحكومة تحديداً تسارعاً في وتيرة تفشي الوباء، وبلغت نسبة إشغال أسرّة العناية المركزة المخصصة لفيروس كورونا في مستشفيات دمشق 100% منتصف الشهر الماضي، وفق السلطات.


منذ بدء الجائحة، سجّلت مناطق سيطرة الحكومة 21,584 إصابة بينها 1483 وفاة، إلا أن العدد الفعلي للإصابات قد يكون أعلى بكثير جراء محدودية اختبارات الكشف.


وقالت الدكتورة أكجمال مختوموفا، ممثلة منظمة الصحة في سوريا، إن عملية إيصال اللقاحات "تقرّبنا من الوصول إلى التوزيع المنصف للقاحات وتبعث الأمل في الناس في سوريا وفي حياتهم التي أرهقها عقد من النزاع".


وشدّد ممثل منظمة اليونيسف بو فيكتور نيلوند، على أنّ حصول "كل عامل صحي على التحصين، سيكون بمثابة حماية له ستمكنه من تلبية الاحتياجات الصحية للأطفال والعائلات التي عانت من أثر هذا الوباء بأشكال عديدة".


وأوضح مدير مكتب تحالف "جافي" في سوريا طارق الشيمي، أنّ إيصال اللقاحات جاء "نتيجة شراكة عالمية غير مسبوقة لضمان ألا يُجبر أي بلد على البقاء من دون لقاحات كوفيد-19".