رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد ظهوره في «الاختيار 2».. من هو الإرهابى أبو عبيدة شيطان التفجيرات؟

الارهابي محمد السيد
الارهابي محمد السيد منصور

شهدت أحداث مسلسل الاختيار 2 ظهور الإرهابي محمد السيد منصور الطوخي الملقب بـ «أبوعبيدة» وهو مسؤول عن العمليات بالمنطقة المركزية، وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكانه وقتله في عين شمس بعدما نفذ عدة علميات إرهابية في محافظات القاهرة والقليوبية والجيزة.

_من هو الإرهابى "أبو عبيدة"؟

يعد الإرهابى محمد منصور الطوخى أحد أخطر العناصر الإرهابية التي كانت موجودة في مصر، والملقب بـ"شيطان التفجيرات"، حيث كان يقود ويتزعم خلية إرهابية استهدفت عددا من المنشآت الحيوية في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، وكان مسئولا بشكل مباشر عن تجهيز السيارة المفخخة التي استهدفت مبنى مديرية أمن القاهرة بباب الخلق صباح يوم 24 يناير 2014.

بداية ظهور هذا الإرهابى كانت في اعتصام رابعة العدوية، حيث إنه بعد فض الاعتصام في 14 أغسطس عام 2013، هرب إلى سيناء ثم انضم للجماعات الإرهابية في سوريا، ليعود من جديد إلى سيناء.

تلقى تدريبات وجاءت له تعليمات للعودة وتشكيل خلية إرهابية بالقاهرة، حيث أصبح فيما بعد مسئول في تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى عن المنطقة المركزية بالقاهرة، ويعد أحد المتهمين فى تفجير مبنى مديرية أمن القاهرة، حيث تولى تفخيخ السيارة التي انفجرت أمام المديرية.

كما أن الإرهابى محمد منصور الطوخى كان معروفا بقربه من زعيم جماعة أنصار بيت المقدس توفيق محمد فريج زيادة، وزعيم تنظيم كتائب الفرقان الهارب محمد أحمد نصر، وآخرين، قبل أن ينشقوا عن التنظيم، وهو ما يظهر حين كلفه توفيق فريج بقيادة مجموعة أنصار بيت المقدس في المنطقة المركزية، حيث كان أبو عبيدة متخصص على تفخيخ السيارات وصناعة المتفجرات للتنظيم من أجل القيام وتنفيذ أعماله الإرهابية، وكان يعتمد عليه تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى بشكل كبير في تفخيخ السيارات التي يستعين بها في تفجير الأماكن التي يخصص للقيام بأعمال فيها.

مقتل الإرهابي أبو عبيدة

مقتل الإرهابى محمد منصور الطوخى جاء عندما كشفت وزارة الداخلية عن موقعه في إحدى الشقق السكنية بعين شمس وأثناء محاولة ضبطه خلال سيره بتلك المنطقة بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات من سلاح ناري كان بحوزته "طبنجة" وتمت تصفيته، حيث تمكنت قوات الشرطة من قتله عصر يوم الخميس 13 مارس 2014، بعد تبادل إطلاق النار معه في إحدى الحدائق العامة بمنطقة جسر السويس، وتم مداهمة المكان بالاستعانة بعناصر العمليات الخاصة، والتي تمكنت من القضاء عليه.