رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد أن احتل مسلحون أبرز مقاطعاته

13 معلومة عن إقليم بنى شنقول الإثيوبي

خريطة تبينن موقع
خريطة تبينن موقع أقليم بنى شنقول

قالت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان، في الساعات الأولى من صباح اليوم، إن جماعة مسلحة سيطرت على مقاطعة في شمال شرق إثيوبيا، وإن تقارير وردت عن ارتكابها أعمال قتل بحق مدنيين.

وأشارت اللجنة في بيان لها إلى أنها تلقت تقارير عن أن مقاطعة سيدال بإقليم بني شنقول قم، تحت سيطرة شبه تامة لجماعة مسلحة منذ 19 أبريل، ولم تذكر اللجنة الجماعة التي تعنيها، مشيرة إلى أن المقاطعة يقطنها حوالي 25 ألف شخص

وأوضحت اللجنة: “أبلغ سكان فروا من المنطقة لجنة حقوق الإنسان بأن الجماعة المسلحة أحرقت ونهبت ممتلكات عامة وخاصة وأن إدارة المقاطعة والشرطة المحلية فرت من المنطقة. ووردت تقارير أيضا عن مقتل مدنيين وخطف موظفين عموميين ”، وفي السطور التالية نستعرض أبرز المعلومات عن الأقليم الذى يشهد صراعات عرقية متعددة .

1- تسكن المنطقة جماعات عرقية مختلفة، منها قمز وأمهرة، وشهدت تزايدا في الهجمات الانتقامية الدامية على المدنيي.

2- تعد قبائل "بنى شنقول"، أكثر القبائل كثافة بالإقليم، لذلك نسب الإقليم إليها، وذلك طبقًا للدستور الفيدرالي الإثيوبي الذى ينص على تسمية الأقاليم بأكبر جماعة عرقية فيها.

-  الاسم الأصلي للأقليم 

3- الأسم الأصلى للقبيلة الأكثر عددا والأقليم "بلا شنقول" ولكن تم إضافة "بنى" إليها للدلالة إلى إنتماء الأقليم للعرب والإسلام وهناك مطالبات بالانضمام للسودان .

4- لغة البرتا، وهى اللغة الأساسية للسكان الأصليين، وتعنى كلمة "بلا": الصخرة أو الحجر؛ وتعنى "شنقول": الشكل الدائرى، أو التمائم المستديرة التي يرتديها الأفراد حول أعناقهم، ويرجع الاسم إلى صخرة مقدسة أقام السكان الأصليون حولها.]

5- ترجع أصول بني شنقول إلي المجموعات العربية، التي هاجرت إلي أقصي جنوب النيل الأزرق إلي إقليمهم الحالي ثم تزاوجوا من القبائل المحلية.

6- عرف جزء منهم باسم الوطاويط وهم المجموعات التي هاجرت إلي إثيوبيا والمنطقة الحدودية في فترة متاخرة.

- أصل قبائل بني شنقول

7-ويعتقد أن قبائل البني شنقول هم سودانين فروا أمام الغزو المصري الذي سيره محمد علي باشا لجمع الذهب من جبالهم.

8- مارس الأتراك أبشع الأساليب في تنفيذ أهدافهم مما دفع العديد من القبائل أن تفر أمام جيوشهم التي كانت تستعمل السلاح الناري ، وعند هروبهم في اتجاه الأراضي الإثيوبية مارس فرسان البني شنقول العنف ولم يرضخوا إلي سلطان ملوك الأحباش.

9- لعب البني شنقول دورا مهما في حرب الإيطاليين وذلك بدعم الجيش الانجليزي وثاروا علي الوجود الإيطالي في الحدود السودانية، وتم تدريب 180فردا من بني شنقول، ثم  تم زيادتهم إلى 350 فرد وعرفوا باسم باندا فونج/، وكانت مهامهم تتركز علي حماية الحدود مراقبة التسللات للقوات الايطالية وجمع المعلومات للانجليز.

.

10- بعد سقوط أم درمان في يد القوات البريطانية تدخلت إثيوبيا واحتلت منطقة فازوغلي والروصيرص ولكن الإنجليز بقيادة الميجور پارسونز أجروا مفاوضات مع الملك منليك الثاني، وخرجوا باتفاق معاهدة أديس أبابا 1902 بموجبه يحتفظ الملك منليك الثاني بإقليم بني شنقول ذي الأغلبية المسلمة الذين يتحدثون اللغة العربية، وأن يسحب قواته إلي منطقة جنوب فازوغلي والروصيرص عند منطقة باردا–بمبدي والتي هي المدخل الشرقي للنيل الازرق في الشريط الحدودي وأن يسحب قواته (الأحباش) الذين هاجموا منطقة القلابات وتسلم الي السلطات المصرية الانجليزية علي اعتبار أنها أراضي مصرية.

11-  كل قبائل بني شنقول تعتبر أن وصفها بأنها قبائل إثيوبية أي حبشية إساءة لها ولتاريخها, خاصة أن إقليم بني شنقول اجتماعيًا وجغرافيًا وسياسيًا كان جزءًا من الأراضي السودانية حتى عهد المهدية، حيث إن الإقليم تبع إثيوبيا منذ العام 1902م وهذه التبعية سياسة، أما اجتماعيًا فما يزال ارتباط القبائل بالسودان روحيًا ووجدانيًا ، وذلك على الرغم من انقضاء أكثر من قرن منذ احتلاله من قبل الأثيوبيين.