رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إخلاء دار مسنين بسوهاج من النزلاء بعد إصابة «سيدة القطار» بكورونا

سيدة القطار مع محرر
سيدة القطار مع محرر الدستور

أخلت مديرية التضامن الاجتماعي بسوهاج، الأربعاء، دار رعاية المسنين بمنطقة المخبز الآلي بعد ثبوت إصابة سمرة الراوي، المعروفة إعلاميًا بـ "سيدة القطار" بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وسيدة أخرى كانت محجوزة معها في نفس الحجرة.

قالت شيماء حسين، مدير رعاية المسنين بسوهاج إنه جرى إخلاء الدار وتعقيمها وتطهيرها، حرصًا على سلامة النزلاء والعاملين، مضيفة أنه جرى تسليم النزلاء لذويهم، حتى عودة عمل الدار مرة أخرى لحين انتهاء المدة الاحترازية من التعقيم والتطهير.

وأوضحت مدير دار رعاية المسنين بسوهاج، أن سمرة الراوي أصيبت منذ نحو 3 أيام بفيروس كورونا، وتخضع الآن للعلاج بمستشفى عزل حميات سوهاج، وأنه متوقع إصابتها بالفيروس المستجد نتيجة تردد ابنتيها عليها لزيارتها في الدار، خاصة أن إحداهما كانت في أحد المستشفيات الحكومية قبل زيارتها المرة الأخيرة، وأن سيدة أخرى كانت تقيم بنفس الحجرة مع الراوي أصيبت بفيروس كورونا.

واستقلت سمرة الراوي، 58 سنة القطار 197 المميز من نجع حمادي ورأت الموت بعينيها كونها كانت تستقل آخر عربة بالقطار واتهمت ولدها بطردها من المنزل فركبت القطار، لأن تذكرته رخيصة: «كنت في العربية الأخيرة من القطر ولما مر على سوهاج فوجئنا بقطار  صدمنا من الخلف».

تابعت «من قوة الصدمة وشدة الذهول ما حسِّيتش بنفسي غير بأقول: يا ولدي تعالي طلّعني هو إيه اللى حصل؟! والجثث والمصابين كانوا من حولي ولما خرجت أُغمى عليَّ ونقلوني إلى أحد المنازل شربت مية فيه ومنه نقلوني للمستشفى». 

وفي حديثها عن المعاملة التي لقيتها «سمرة» عقب نقلها إلى المستشفى قالت: «تعاملوا معي في المستشفى بكل اهتمام وقدموا لى الأكل والشرب والأدوية والعلاج في مستشفى طهطا العام».