رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مذكرة تفاهم بين وزارتي الطيران المدني المصرية والمواصلات الليبية

وزير الطيران المدني
وزير الطيران المدني

التقى الطيار محمد منار وزير الطيران المدني بي محمد سالم الشهوبى وزير المواصلات وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين قطاع الطيران المدني المصري والليبي.

وذلك في إطار الزيارة الرسمية لوفد الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء إلى دولة ليبيا الشقيقة وذلك لبحث أوجه التعاون المشترك مع الحكومة الليبية. 

وخلال اللقاء تم مناقشة العديد من الموضوعات الخاصة بقطاع الطيران المدني بين البلدين، كما شهد اللقاء توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين المصري والليبي تنص على التعاون في مجالات التدريب و الصيانة والأعمال الفنية والشحن الجوي.

وفى بداية اللقاء قدم وزير الطيران المدني التهنئة إلى وزير الموصلات بالحكومة الليبية على عودة استئناف الرحلات الجوية بين مدينتي طرابلس وبنغازي.

وأكد أن القيادة السياسية والحكومة المصرية تولى اهتماما كبيرا بتعزيز أطر التعاون المشترك مع دولة ليبيا الشقيقة في مختلف المجالات، وأشار إلى أن الدولة المصرية تحرص على تقديم كافة أشكال الدعم للأشقاء في ليبيا وذلك في مجال الطيران المدني.

وأضاف أن وزارة الطيران المدني وجميع شركاتها التابعة  على استعداد تام  لتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لشركة الخطوط الجوية الليبية و رفع مستوى الخدمات وتطوير الأداء بعودة نشاطها لما سبق من خلال الدعم الفني بجانب تدريب الكوادر الليبية من طيارين و اطقم جوية وفنية وذلك من خلال الشركة الوطنية مصر للطيران.

ومن جانبه أكد  محمد سالم الشهوبي على حرص وزارة المواصلات على التعاون مع وزارة الطيران المدني وزيادة الحركة الجوية والشحن بالإضافة إلى نقل الخبرات المصرية الى الأراضي الليبية  وتقديم الدعم الفني والبرامج التدريبية للعاملين بقطاع الطيران المدني الليبي.

وتلتزم المطارات المصرية بقرار الحكومة المصرية، الخاص بحظر دخول القادمين من الخارج من جميع الجنسيات دون تحليل PCR بنتيجة سلبي قبل الرحلة بموعد أقصاه 72 ساعة، ويشمل ذلك المصريين والأجانب القادمين من جميع دول الخارج، باستثناء الأطفال أقل من 6 سنوات من جميع الجنسيات.

ويمكن للقادمين مباشرة إلى مطارات شرم الشيخ والغردقة ومرسي علم وطابا فقط إجراء تحليل PCR فور صولهم المطار مقابل 30 دولارا فيحال عدم إحضاره شهادة الـPCR معه،  في إطار خطة الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع انتشاره عبر المسافرين.