رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الوزراء اليابانى يرسل قربانا لضريح ياسوكونى المثير للجدل

ضريح ياسوكوني
ضريح ياسوكوني

قدم رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا اليوم الأربعاء قربانا لضريح ياسوكوني المثير للجدل في قلب طوكيو، لكنه لم يزره شخصيا وسط جائحة كورونا.

 

وحسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية “ فرانس برس” يكرم الضريح، الذى بدأ مهرجان الربيع الذي يستمر ثلاثة أيام اليوم الأربعاء، أرواح قتلى الحرب فى البلاد البالغ عددهم 46ر2 مليون شخص، بمن فيهم مجرمو الحرب المدانون من الحرب العالمية الثانية.

 

ويشجع النصب التذكاري للحرب الأشخاص على أداء الصلاة على الإنترنت حيث شهدت العاصمة اليابانية عددا متزايدا من الإصابات بفيروس كورونا.

 

وتثير زيارات القادة السياسيين للضريح غضبا فى الدول الآسيوية التى عانت من "العدوان الياباني" فى زمن الحرب.

 

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق «كوفيد-19»، وكذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج و الموائد الجماعية و غيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.

و أضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان و الأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات «كوفيد-19» في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية، أن الوباء في «نقطة حرجة»، فدول تمكنت من لجم تفشي الوباء بفضل حملات التلقيح الكثيفة، و أخرى مثل الهند تواجه ارتفاعًا حادًا جديدًا لأعداد الإصابات و الوفيات.

و أظهرت الإحصاءات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا في العالم، والتي أجرتها وكالة الأنباء الفرنسية، أن العالم قد سجل ثلاثة ملايين وفاة بالفيروس حتى صباح السبت الماضي، وارتفع عدد الوفيات مجددًا في شهر أبريل الجاري مقارنة بالتباطؤ في شهر مارس الماضي، ووصل حتى 12 ألف وفاة يوميًا.

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو «كوفيد-19» ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة «ووهان» الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.