الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

من باريس غلى أفغانستان

من هو الإرهابي همام عطية الذي سلط «الاختيار 2» الضوء عليه؟

همام عطية،
همام عطية،

برز اسم الإرهابي المقتول همام عطية، في الحلقة الأولى من مسلسل "الاختيار 2"، وهو الإرهابي الأخطر الذي لقى مصرعه في تبادل إطلاق النيران مع قوات الشرطة، في منطقة الطوابق بفيصل عام 2015 وفي هذا السياق ترصد "الدستور" أبرز المعلومات عن الإرهابي همام عطية
 

- بداية تجنيده من جماعات إرهابية
 

في نهاية السبعينيات سافر والده إلى فرنسا، وعمل هناك طباخًا وحصل على الجنسية الفرنسية، وسافر همّام إليه وهو في سن 18 سنه وعمل في نفس مهنته، والتقى هناك بأحد أتباع القاعدة الذي أقنعه بالسفر لأفغانستان، ليهرب من باريس ويذهب إلى لبنان، ومنه اتجه إلى أفغانستان، وانضم لتنظيم القاعدة رسميًا ثم قرر فجأة العودة لمصر عام 2012 فعاد إلى بيروت مرة أخرى ومنها دخل إلى مصر، مستغلاً فترة الفراغ الأمنى بعد الثورة.
 

- همام عطية بسيناء
 

وانضم إلى جماعة بيت المقدس، فقد اتجه حال عودته لمصر إلى سيناء وأصبح من مجلس شورى التنظيم، ومسئولاً عن تركيب كل المتفجرات التي استخدمها التنظيم في كل عملياته الانتحارية، وأصبح مسئولاً عن الخلية التي أطلقوا عليها "الخلية الكيميائية"، وهى من ركبت المتفجرات التي وضعت في تفجير مديرية أمن جنوب سيناء، والقاهرة، والدقهلية، ومبنى المخابرات الحربية بالإسماعيلية، وما ضعف بيت المقدس إلا بعد انشقاق همّام، وهشام عشماوى، والضابط عصام رامى عن التنظيم.
 

-أجناد مصر
 

ترك همام سيناء، وقام بعمل تنظيم أجناد مصر في أواخرعام 2013، وكانت أول عملية له هي قسم شرطة الطالبية، وقنبلة مترو البحوث، وساعتها أعلن بيت المقدس مسئوليته، إلا أنه عاد ونفى، وقال إنهم إخواننا في تنظيم أجناد مصر أعلن همّام عن تنظيمه يوم 24 يناير عام 2014، وكان يلتقى بالشباب ليعلمهم صناعة المتفجرات، في إحدى الشقق حيث تمكن خلال تلك الفترة، من تشكيل خلايا عنقودية، ونجح في عام ونصف أن ينفذ أكثر من 26 عملية.
 

- تصفية همام عطية 
 

تمت تصفية زعيم تنظيم أجناد مصر بالصدفة، أي أن قوات الأمن لاحقت إرهابيا لم تعرف هويته، وبعد مقتله وبـ«مناظرة» جثة القتيل بالمعلومات المتوفرة لدى قوات الأمن تبين أنه همّام محمد عطية زعيم تنظيم أجناد مصر، الذي اتخذ من منطقة الطوابق بحى فيصل (الكثيف بالسكان) بمحافظة الجيزة مكانا يدير منه التنظيم كانت زوجته معه في نفس الشقة، هي وأولاده، فتم القبض عليها والتحقيق معها، واكتشف الأمن جهازى كمبيوتر عليهما خرائط، وأسماء حركية لقيادات التنظيم، والمجموعات، كما وجدت أوراق بحوالات مالية.
 

وفي ديسمبر 2017، قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا برئاسة المستشار معتز مصطفى خفاجي، بانقضاء الدعوى الجنائية ضد المتهم الرئيسي في تنظيم «أجناد مصر»، همام عطية، لوفاته. الإرهابي همّام محمد أحمد عطية، 36 سنه، كان مقيمًا بشارع الشيخ أحمد بدرى، مدينة الأحرار بمنطقة المرج التابعة لمحافظة القاهرة.