رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السفير الفلسطينى بالمملكة المتحدة يرحب باحترام بريطانيا لاستقلالية المحكمة الجنائية الدولية

السفير الفلسطينى
السفير الفلسطينى لدى المملكة المتحدة حسام زملط،

أشاد السفير الفلسطينى لدى المملكة المتحدة حسام زملط، اليوم الثلاثاء، بتوضيح الحكومة البريطانية لموقفها من استقلالية المحكمة الجنائية الدولية.

وكان وزير الدولة للشئون الخارجية جيمس كليفيرلي قال في جلسة برلمانية اليوم الثلاثاء: إن الحكومة البريطانية "تحترم بشكل مطلق استقلالية المحكمة الجنائية الدولية".

وكان النائب عن حزب العمال البريطاني واين ديفيد قد استفسر عن موقف الحكومة البريطانية بعد نشر رسالة بعثها رئيس الوزراء البريطاني لمجموعة ضاغطة مؤيدة لإسرائيل في البرلمان، ينتقد فيها تحقيق المحكمة الجنائية في جرائم الحرب في الأراضي المحتلة.

وقال زملط تعقيبًا على تصريح الوزير البريطاني إن "جرائم الحرب يجب معاقبتها بغض النظر عن جنسية مرتكبيها". 

وأعرب «زملط» عن تقديره لتوضيح موقف الحكومة البريطانية من المحكمة الجنائية ووجوب الحفاظ على استقلاليتها، وفقًا لما نقلته وكالة وفا الفلسطينية.

كما شكر «زملط»  لمعارضة البريطانية على دورها في توضيح موقف الحكومة من التحقيق الخاص بفلسطين.

وزير شئون القدس يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي إلزام اسرائيل بعدم عرقلة الانتخابات في القدس..

من جانب آخر، بحث وزير شئون القدس فادي الهدمي مع ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف سبل التدخل لإلزام إسرائيل بعدم عرقلة الانتخابات في مدينة القدس.

وأكد «الهدمي» خلال اجتماعه بالمسئول الأوروبى، اليوم الثلاثاء، أن مشاركة المقدسيين بالانتخابات هو حق كفلته جميع القوانين الدولية قبل أن ينص عليه بوضوح اتفاق فلسطيني- إسرائيلي جرت على أساسه الانتخابات في أعوام 1996 و2005 و2006.

وشدد «الهدمى» على وجوب ان تجري العملية الانتخابية في مدينة القدس ترشيحًا وانتخابًا ودعاية انتخابية أسوة بغيرها من المدن الفلسطينية.

وأشار «الهدمى» إلى أنه يجب على المجتمع الدولي ألا يسمح للحكومة الإسرائيلية باستخدام الحق الفلسطيني بالانتخابات في مدينة القدس رهينة لتحقيق أطماعها التي يرفضها المجتمع الدولي بالإجماع وعلى رأسه الاتحاد الأوروبي.

وشدد «الهدمي» على أن قرب موعد الانتخابات يستدعي من المجتمع الدولي أن يمارس المزيد من الضغوط على الحكومة الإسرائيلية لإعلان التزامها بتنفيذ الاتفاقيات التي وقعت عليها.

ودعا «الهدمي» الاتحاد الأوروبي كمجموعة ودول أعضاء الى حماية الديمقراطية الفلسطينية في قلب القدس، خاصة بعد أن منعت شرطة الاحتلال في الأيام الأخيرة اجتماعات ولقاءات كان من المقرر أن تبحث موضوع الانتخابات، وتوقيف واعتقال مرشحين للانتخابات.

كما حث «الهدمي» الاتحاد الأوروبي على ممارسة الضغوط على الحكومة الإسرائيلية لوقف مخططات التهجير والهدم في الشيخ جراح وسلوان.