رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المؤبد لـ3 متهمين بقتل مواطن فى بدر

محكمة
محكمة

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الأربعاء، بمعاقبة كل من "سامي . م" ، "جمعى .أ"، "محمد . أ"،  بالسجن المؤبد وبراءة كل من ممدوح .ص، محمد .ق بتهمة قتل مواطن والشروع في قتل آخر بسبب خلافات ثأرية في بدر.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي رئيس المحكمة وعضوية المستشارين أيمن عبد الخالق ومحمد أحمد صبري الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة.

واتهمت النيابة العامة كلا من "سامى .م ، وجمعة . أ، محمد . أ، ممدوح .ص، و محمد .ق"، بقتل المجنى عليه "صقر عبد الظاهر" مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله، وأعدوا لذلك أسلحة نارية "مسدسين"، وتربصوا به فى المكان الذى أيقنوا تواجده به مسبقاً، وما أن وجدوه أطلق الأول والثانى عدة أعيرة نارية صوبه فى مناطق عدة من جسده بنية قتله، محدثين إصابته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية المرفق بالأوراق، إبان تواجد المتهم الثالث على مسرح الجريمة بدور فعال لتأمين المكان بغية تعزيزهم، كما تمثل دور المتهم الرابع فى نقل المتهمين لمحل ارتكاب الواقعة بوسيلة قام هو باستئجارها لتنفيذ مخططهم مع علمه بذلك.

كما اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى، بأنهم فى ذات المكان والزمان، شرعوا فى قتل المجنى عليه الثانى مبارك فاروق عمداً مع سبق الإصرار والترصد، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية، وما أبصروا أطلقوا عليه طلقات نارية، أحدثت إصابته الواردة بتقرير الصفة التشريحية، وقد خابت جريمتهم بسبب لا دخل لهم به وهو تداركه بالعلاج.

كما أسندت النيابة للمتهمين حيازة أسلحة نارية "مششخنة" مسدسين، دون ترخيص وفى غير الأحوال المصرح بها قانونًا.

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال «مبارك. ف»، 30 سنة، عامل، شهد أنه حال تواجده بمحل عمله بصحبة المجنى عليه الأول أبصر المتهم الأول ملثماً حاملاً سلاحاً نارياً " مسدس" مطلقاً صوبه عيارين ناريين أسقطوه أرضاً، مبصراً آخر دخل إلى المحل محل تواجد للمجنى عليه الأول وتناهى إلى سمعه صوت إطلاق عدة أعيرة نارية والتى ترتب عليها قتل الأخير وإصابته قاصدين من ذلك قتلهما وإزهاق روحهما.

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال زيدان . م،  30 عاما، عامل، شهد أنه حال توجهه لعمله صبيحة يوم الواقعة وبمروره أمام محل عمل للمجنى عليهما، شهد شخصان أحدهما ملثم الوجه والثانى يرتدى ملابس نسائية " نقاب "، قام الأول بإطلاق عيارين ناريين صوب المجنى عليه الثانى، فيما دخلوا بعد ذلك لمحل المجنى عليه وسمع إطلاق عدة أعيرة نارية ثم لاذا بالفرار.

كما استمعت النيابة العامة إلى أقوال جمعة . ع، 37 عاما، صاحب محل، شهد أنه لسابقة خلافات ثأرية بين عائلته وعائلة المتهمين المضبوطين، اتهم المتهمين بقتل شقيقه عمداً.

وكشفت شهادة عقيد شرطة عزام محمد، عن أن تحرياته أكدت قيام المتهمين من الأول حتى الرابع بارتكاب الجريمة، حيث عقدوا النية على قتل المجنى الأول  والشروع فى قتل الثانى، مستخدمين الأسلحة النارية، وذلك للثأر لعائلاتهم لوجود خصومة سابقة، وقام المتهمون بتنفيذ جريمتهم بتحريض من المتهم الخامس، فتحققت جريمتهم تجاه المجنى عليه الأول وخابت للمجنى عليه الثانى لتداركه بالعلاج.