رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ناقشها الاختيار.. قصة بطولة الشهيد المقدم محمد مبروك

إياد نصار - محمد
إياد نصار - محمد مبروك


محمد مبروك الشهيد البطل ابن مصر الذي دافع عنها لآخر نفس، لم يعرف طعم الهزيمه، فضل ان يضحي بنفسه في سبيل وطنه، ولا يعرف الضعف والهزيمه والانكسار، تصدى للإرهاب والجماعات الإجرامية،  تميز بأنه مقاتل ، قدم روحه فداء لوطنه العزيز الغالي، فقد افشي سر جماعه الإخوان الإرهابية، وأفشل مخططاتها، القائمه علي الدمار والخراب واسقاط الدولة، وشارك في القبض علي عدد من قيادات الإخوان.


اغتيال الشهيد في ١٨ نوفمبر ٢٠١٣

تم اغتيال الشهيد محمد مبروك في 18 نوفمبر 2013، أثناء قيادته لسيارته بشارع نجاتي فى مدينة نصر،  بأطلاق النار عليه من قبل عناصر الجماعة الإرهابية، يستقلون سيارة، مما أدى إلى استشهاد البطل، فهدفهم من هذا العمل الدنيء كان واضحا وهو التخلص من "مبروك" الذى كشف مؤامرتهم ضد الوطن.

كان الشهيد محمد مبروك مراقبا للإخوان قبل ثورة ٢٥ يناير، يتحري عن الأحداث التى يرتكبوها، ومن ضمن هذه التحريات، والأحداث المهمة، محضر تحرياته المؤرخ فى 9 يناير 2011، الذي كان يدور حول اجتماع قيادات الإخوان للتخطيط لأحداث العنف وقعت بعد أحداث ثورة 25 يناير.

تولي الشهيد ملف جماعة الإخوان قبل ثورة يناير، وعندما تقلد الإخوان زمام الحكم قرروا نقله إلى مدينه 6 أكتوبر حتى يبعدوه عن جهاز أمن الدولة، لأنه كان من الظباط الأكفاء، وفي يوم 30 يونيو، يوم عزل مرسى، صدر قرار من وزير الداخلية بعودته مرة أخرى إلى الجهاز بمدينة نصر.