رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مفاجأة.. دواء الربو يمكن أن يقلل أعراض فيروس كورونا

دوار الربو
دوار الربو

كل يوم توجد تطورات جديد في لقاح كورونا، وبحسب موقع “nature” نرصد آخر مستجدات لقاح كورونا و الأدوية التي يمكن أن تقلل من الإصابة بفيروس كورونا. 

 

 يمكن أن يقلل دواء الربو الشائع من الإصابة من فيروس كورونا، وجدت تجربة سريرية أجريت على أكثر من 4600 شخص معرضين لخطر الإصابة بـ COVID-19 الخطير أن دواء الربو عن طريق الاستنشاق أدى إلى تقصير مدة أعراض المرض بحوالي 3 أيام.

 

يعتبر دواء بوديزونيد لعلاج الربو من الستيرويد القابل للاستنشاق غير المكلف، والمتوفر على نطاق واسع. حيث قام كريستوفر بتلر وريتشارد هوبز من جامعة أكسفورد بالمملكة المتحدة وزملائهم باختبار بوديزونيد على الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض COVID-19 ولكن لم يتم إدخالهم إلى المستشفى.

 

آخر مستجدات لقاح كورونا 

 

تم العثور على العديد من متغيرات فيروس كورونا في الولايات المتحدة - لكن التهديد غير واضح كان ما يقرب من 250 من حالات العدوى الخارقة في الأشخاص الذين تلقوا جرعة واحدة فقط من جرعتين من اللقاح من شركة فايزر. قارن الباحثون هذه الإصابات مع نفس عدد الإصابات في الأفراد غير المحصنين الذين تم مطابقتهم للعمر وتاريخ الإصابة وخصائص أخرى. 

 

وجدت المقارنة أن العدوى في الأشخاص الذين تم تحصينهم جزئيًا كانت أكثر احتمالًا أن تكون ناتجة عن B.1.1.7 كما هو الحال في الأشخاص غير المحصنين.

 

كما درس الباحثون 149 إصابة خارقة في الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح، ثمانية من هذه الإصابات نتجت عن البديل B.1.351 ، الذي تم تحديده لأول مرة في جنوب إفريقيا. 

 

عدوى واحدة فقط من أصل 149 في الضوابط المتطابقة غير الملقحة كانت ناجمة عن المتغير ، مما يشير إلى أن اللقاح أقل فعالية ضد المتغير B.1.351 منه ضد المتغيرات الأخرى.

 

يقول الباحثون إن معدلات الإصابة بـ B.1.351 ظلت منخفضة للغاية ولم ترتفع أثناء الدراسة ، مما يشير إلى أن التطعيم والتدخلات الأخرى أبقت البديل تحت السيطرة. 



عاجل