رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ممثل روسيا: لجنة الخبراء في فيينا تواجه صعوبات لكن المفاوضات مستمرة

مفاوضات فيينا
مفاوضات فيينا

قال ممثل روسيا ميخائيل أوليانوف، اليوم الأحد: إن لجنة الخبراء في فيينا تواجه صعوبات لكن المفاوضات مستمرة، وفقا لقناة «العربية» الإخبارية. 

ومن المتوقع أن تستمر المحادثات الجارية في فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني بضعة أيام أخرى، ما لم يجدّ جديد يقلب الأمور رأسا على عقب. 

وكان قد كشف ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أمس السبت، عن أن المباحثات تحرز تقدما ملموسا، ولكنه بطيء.

كما أضاف، في تغريدة على حسابه، أن اللجنة المشتركة ستعقد اجتماعا تقييميا عند الظهر.

وأوضح أنه "بالإضافة إلى اللقاءات المخطط لها سابقًا على مستوى الخبراء، فقد قرر المشاركون إعادة عقد اجتماع رسمي للجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة، ومن المتوقع أن يبدأ في غضون ساعات قليلة.

جلسة جديدة وقرار حول الاستمرار

بدوره، أعلن الاتحاد الأوروبي رسميا أن جلسة رسمية جديدة للجنة المشتركة ستعقد عند الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي.

وسيترأس الاجتماع إنريكي مورا، نيابة عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، كما سيحضره ممثلو الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيران.

وحسب البيان، سيقيم المشاركون المناقشات الجارية حول احتمال عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة وكيفية ضمان التنفيذ الكامل والفعال لتلك الخطة من قبل جميع الأطراف.

كذلك، قال كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي، في تصريحات تليفزيونية اليوم: "قررنا عقد جلسة أخرى للجنة المشتركة بعد ظهر اليوم لمراجعة الوضع والاستماع إلى تقرير مجموعات العمل، ثم اتخاذ قرار حول شكل ووتيرة استمرار المحادثات".

من جهتها، أعلنت إيران، امس السبت، عن ظهور "تفاهم جديد" بين أطراف محادثات فيينا الرامية إلى إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، في ختام الجولة الثانية من محادثات اللجنة المشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، إن اجتماع اليوم شهد "مناقشات جيدة" حول نتائج أنشطة فريقي العمل بشأن رفع العقوبات الأمريكية والالتزامات النووية.

وأضاف عراقجي، الذي يقود وفد بلاده في فيينا: "يبدو أن تفاهما جديدا آخذ في الظهور، وثمة هدف مشترك لدى الجميع، السبيل الذي يجب سلكه معروف الآن بصورة أفضل.. لكن الطريق ليس سهلا وهناك بعض الخلافات الشديدة".

وأعلن عراقجي أن "المحادثات وصلت إلى مرحلة يمكن فيها العمل على وثيقة مشتركة" حول العودة إلى الاتفاق النووي.

وتستضيف فيينا محادثات برعاية الاتحاد الأوروبي حول سبل إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018 خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات موجعة على الطرف الإيراني، ليرد بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.

وتجري المحادثات رسميا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، لكن الاتحاد الأوروبي سبق أن أكد مشاركة الولايات المتحدة، التي يقيم وفدها بفندق قريب، في الحوار دون خوضها أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني الذي يرفض التفاوض مع إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قبل رفع العقوبات.