رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقابة المهندسين تسترد وحدات سكنية بـ«القطامية» مغتصبة منذ 2011

نقابة المهندسين
نقابة المهندسين

بعد مرور 10 سنوات على اغتصاب 137 وحدة سكنية ملكًا لنقابة المهندسين بالقاهرة بمنطقة القطامية بالتجمع الثالث، إبّان أحداث يناير 2011، استغلالًا لحالة الانفلات التى شهدتها البلاد خلال ذلك الوقت، تمكنت نقابة المهندسين بالتعاون مع الجهات المعنية من رجال الشرطة والأمن العام والعمليات الخاصة وشرطة التعمير والمجتمعات من إخلاء عدد من الوحدات السكنية واستعادتها لصالح الأعضاء وأسرهم.

وأوضح اللواء مهندس هشام أبوسنة، رئيس النقابة الفرعية للمهندسين بالقاهرة، أن المهندس هاني ضاحي، النقيب العام للمهندسين، كثف جهوده من خلال التواصل مع معالي اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة وأجهزة الدولة والمسئولين المعنيين، لاسترداد أملاك نقابة المهندسين والمحافظة على حقوق أعضائها بتنفيذها للقرار الإداري لوزير الإسكان رقم 136 لسنة 2019، بإخلاء المغتصبين من الوحدات السكنية.

وأشار إلى أنه بناءً على ذلك، توجهت يوم الإثنين 12 أبريل 2021، تشكيلات أمنية من كافة القطاعات والإدارات الشرطية بقيادة نائب مدير أمن القاهرة ورئيس تشكيلات أمنية قطاع القاهرة الجديدة بصحبة قيادات من الأمن الوطنى والبحث الجنائى ومصلحة الأمن العام وقوات الأمن والعمليات الخاصة وشرطة التعمير والمجتمعات، وشرطة المرافق وشرطة الحماية المدنية والحريق وشرطة المرور، إلى مقر الوحدات السكنية لإخلائها.

وأشار إلى أنه فى اليوم الأول، نجحت النقابة فى استرداد وتسلم 20 وحدة سكنية، معظمها كانت خالية من السكان، وقد أبدى سكان بعض الوحدات رغبتهم فى الإخلاء الطوعي للوحدات، لافتًا إلى أنه جارٍ استكمال أعمال الإخلاء بعد أن تم إخطار المغتصبين للوحدات السكنية بسرعة تركها طواعية، وعزم قوات الشرطة على تنفيذ قرار الإخلاء، وتسليم الوحدات لنقابة المهندسين بالقاهرة.

ووفرت نقابة المهندسين سيارات لنقل المنقولات والأثاث والعمالة اللازمة لذلك، حتى يتسنى نقلهم إلى الجهة التى يحددها كل من يخلي وحدة سكنية، حتى لا يتمكنوا من تشكيل تجمع عشوائي مرة أخرى داخل المكان، وسيتم اتخاذ إجراءات لإنشاء سور مؤقت بعد استلام كافة الوحدات، وكذلك سيتم التعاقد الفوري مع شركة مقاولات لرفع كفاءة العمارات وبنيتها الأساسية التى تأثرت كثيرًا خلال الفترة الماضية وتعرضت مرافقها للتدمير.