رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«عبد العاطي» يتابع تنفيذ مشروعات الري الحديث

الري: منظومة متكاملة لترشيد استهلاك المياه وتحسين إدارتها

وزير الموارد المائية
وزير الموارد المائية والرى

اجتمع الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، مع المهندس عبد اللطيف خالد مستشار الوزارة لمتابعة تنفيذ مشروعات الرى الحديث.

وخلال الاجتماع، تم مناقشة واستعراض موقف تنفيذ المشروعات القومية الكبرى والتي تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكل القطاعات المستفيدة، ومتابعة خطة الوزارة لأعمال تأهيل وتبطين الترع والمساقي والتوسع في استخدام طرق الري الحديث بدلا من الري التقليدي بالغمر لترشيد استهلاك المياه المستخدمة في ري الأراضي الزراعية.

 واستعرض وزير الموارد المائية والرى، موقف تنفيذ أعمال مشروع تحديث نظم الري الحديث بدلا من الري التقليدي بالغمر باستمرار، مؤكداً ضرورة الإسراع في معدلات الإنجاز بالمحافظات المستهدفة وتشجيع المزارعين للتحول للنظم الحديثة وخاصة فى قرى مبادرة حياة كريمة.

وقال إنه يتم حالياً تنفيذ مشروع قومى متكامل للتحول من الري بالغمر لنظم الرى الحديث من خلال تشجيع المزارعين على هذا التحول، لما تمثله هذه النظم من أهمية واضحة في ترشيد استهلاك المياه، وزيادة ربحية المزارع من خلال الاستخدام الفعال للعمالة والطاقة والمياه فى مختلف الأراضي الزراعية بالمحافظات. 

وأكد ضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني لإنهاء الأعمال وضبط الجودة وضرورة زيادة معدلات الأداء، مشيرا إلى أنه من المستهدف تأهيل ورفع كفاءة المساقي خلال الأيام القادمة، مع وضع آلية لحصر كافة المساقي الخاصة وأن تتزامن خطة تأهيلها مع أعمال تأهيل وتبطين الترع المتعبة، بالإضافة إلى تحويل الأراضي والزمامات الزراعية بها إلى ري حديث  بدلا من الري التقليدي.

وأوضح أن المشروعات المنفذة تستهدف تحقيق منظومة متكاملة لترشيد استهلاك المياه وتحسين إدارتها بشكل كبير، والإسهام في وصولها إلى نهايات الترع بالمحافظات بالكمية والنوعية والتوقيت المناسب فى الأراضي الزراعية. 

يأتي ذلك فى إطار تنفيذ وزارة الموارد المائية والري عدة مشروعات كبرى خلال الفترة الحالية كأولوية أولى للحفاظ على الموارد المائية وحسن استغلالها منها تأهيل وتبطين الترع المتعبة، بالإضافة إلى وضع آليات تنفيذ أعمال تأهيل المساقي الخاصة بالأراضي الزراعية تمهيداً لتأهيلها هى الأخرى حفاظا على الموارد المائية وحسن استغلالها على مستوى المحافظات.

كما يتم متابعة الملاحظات وآليات التمويل والتنفيذ، ومتابعة مشروعات تأهيل وتبطين الترع المتعبة لترشيد استهلاك المياه وحل أزمة عدم وصولها إلى النهايات لرى الأراضي الزراعية.