رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أمريكا لروسيا: ليس من مصلحتنا الدخول في «حلقة التصعيد»

واشنطن تستنكر تصعيد موسكو ردا على العقوبات الأمريكية

بوتين
بوتين

استنكرت الولايات المتحدة الأمريكية، الرد الروسي على العقوبات الأمريكية الجديدة، والذي شمل خصوصا طرد دبلوماسيين أمريكيين، واصفة إياه بـ "التصعيد المؤسف" من جانب موسكو.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية، وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية، "إنه ليس من مصلحتنا الدخول في حلقة من التصعيد، لكننا نحتفظ بحق الرد على أي عمل انتقامي روسي ضد الولايات المتحدة".

وكانت روسيا قد أعلنت، أمس، أنها ستحظر دخول عدد من كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وأفادت الخارجية الروسية بأن الحظر سيشمل دخول مسؤولين بينهم وزير العدل، ميريك غارلاند، وكبيرة مستشاري بايدن للسياسة الداخلية، سوزان رايس، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، كريستوفر راي.

وقد أعلنت روسيا اتخاذها إجراءات للرد على العقوبات من قبل الولايات المتحدة، بينها طرد 10 دبلوماسيين أمريكيين، مؤكدة أن هذه الخطوات تمثل فقط جزءا من الإمكانيات المتوفرة لديها.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان: "لا يمكن أن يبقى هجوم جديد على بلادنا من قبل إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، دون رد، يبدو أن واشنطن لا تريد أن تقتنع بأنه لا مكان لسياسات الإملاء أحادي الجانب في الظروف الجيوسياسية الجديدة، بينما تهدد السيناريوهات المفلسة لردع موسكو والتي تواصل الولايات المتحدة الرهان عليها بقصر النظر، بمزيد من التدهور في العلاقات الروسية الأمريكية". 

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي، الخميس الماضي، فرض عقوبات واسعة على روسيا تشمل إجراءات تستهدف 32 شخصا وكيانا وتطبيق حظر على شراء سندات الحكومة الروسية بدءا من 14 يونيو وطرد 10 دبلوماسيين روس، لتعلن وزارة الخارجية الروسية أنها استدعت السفير الأمريكي لدى موسكو، جون ساليفان، لإبلاغه بأن روسيا ستتخذ إجراءات جوابية في ظل هذه التطورات.