رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بايدن وسوجا: نؤكد دعمنا القوي للتحالف الأمريكي الياباني

أمريكا واليابان يؤكدان التزامهما بالتنسيق بشأن ملفات الصين وكوريا الشمالية

جو بايدن ويوشيهيدي
جو بايدن ويوشيهيدي سوجا

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا، التزامهما بالعمل معا بشأن القضايا التي تخص الصين وبحر الصين الجنوبي والشرقي وكوريا الشمالية.

 

قال بايدن في بيان مشترك مع سوجا- أوردته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية على موقعها الإلكتروني- اليوم السبت: "لقد أكدت دعمنا القوي للتحالف الأمريكي الياباني ولأمننا المشترك، نحن ملتزمون بالعمل معًا لمواجهة التحديات من الصين وقضايا مثل بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي وكذلك كوريا الشمالية، لضمان مستقبل منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة".

 

وتعهد بايدن بالتعاون مع سوجا عبر مجموعة من القضايا، بما في ذلك مواجهة أزمة تغير المناخ وتوزيع لقاح فيروس كورونا.

 

وأكد أن محادثاته مع سوجا كانت "مثمرة"، فيما أكد الأخير أن الولايات المتحدة واليابان اتفقتا على ضرورة إجراء مناقشات صريحة مع الصين، في سياق أنشطة الصين في المنطقة.

 

وقال سوجا "أجرينا أيضا محادثات جادة حول تأثير الصين على السلام والازدهار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ والعالم بأسره. اتفقنا على معارضة أي محاولات لتغيير الوضع الراهن بالقوة أو التحويل في بحر الصين الشرقي والجنوبي".

 

وتطرق الزعيمان إلى مناقشة مجموعة متنوعة من الإجراءات الصينية، بما في ذلك التحركات العسكرية في بحر الصين الجنوبي والتهديدات لتايوان إلى جانب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

 

كما ناقش بايدن وسوجا مراجعة استراتيجية بايدن بشأن كوريا الشمالية المسلحة نوويا، والتي قال مسؤولون أمريكيون إنها أوشكت على الاكتمال.

 

واستغل الرئيس الأمريكي أول زيارة شخصية لزعيم أجنبي لدى استقباله سوجا للتأكيد أن إدارته تعتبر آسيا على رأس أولوياتها.

 

وجدد وزراء خارجية ودفاع اليابان والولايات المتحدة الثلاثاء الماضي، تأكيد التزامهم بنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية وحثوها على الامتثال لالتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي.

 

وأعرب الوزراء الأربعة -في بيان مشترك، نقلته وكالة أنباء (كيودو) اليابانية- عن "مخاوف جدية" بشأن قانون صيني دخل حيز التنفيذ مؤخرا يسمح لسفن خفر السواحل بإطلاق النار على السفن حول جزر سينكاكو التي تطالب بها بكين في بحر الصين الشرقي.

 

وفي إشارة إلى مجموعة الجزر المتنازع عليها، أفاد بيان مشترك عقب المحادثات الأمنية بين وزراء دفاع وخارجية واشنطن وطوكيو في اليابان بأن "الولايات المتحدة واليابان ما زالتا تعارضان أي إجراء أحادي يهدف إلى تغيير الوضع الراهن أو تقويض إدارة اليابان لهذه الجزر".