رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد ظهورها في «الاختيار2».. كيف سُرقت سيارات بث التلفزيون في فض رابعة؟

الاختيار2
الاختيار2

وقائع عديدة عرضت فى الحلقة الرابعة من مسلسل الاختيار 2 أعادت إلى الاذهان جرائم الإخوان وفجرهم فى العديد من الأحداث فقد ظهر خلال أحداث الحلقة الاعتداء على موظفي ماسبيرو وسرقة سيارة البث الخاصة بالتلفزيون المصري واتهم فيها وزير الإعلام الإخوانى صلاح عبد المقصود.

 

ففى 11 ديسمبر 2014 قضت محكمة جنايات شمال القاهرة بالعباسية، اليوم الخميس، بالسجن 10 سنوات لكل من وزير الإعلام الأسبق، صلاح عبد المقصود "هارب"، وعمرو عبد الغفار درويش الخفيف، رئيس قطاع الهندسة الإذاعية السابق باتحاد الإذاعة والتلفزيون، مع رد مبلغ 3 ملايين و500 ألف جنيه إلى وزارة الإعلام، وغرامة مماثلة عليهما؛ لاتهامهما في قضية سرقة سيارات البث التليفزيوني، في أثناء اعتصام أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي في ميدان رابعة.

 

كان  المستشار مصطفى خاطر، المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، قد أمر بضبط وإحضار صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام السابق، وذلك للتحقيق معه على خلفية استيلاء الإرهابيين  أنصار المعزول محمد مرسي خلال اعتصامهم بـاشارة مرور «رابعة العدوية» على 6 عربات تابعة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون مخصصة للبث الفضائي المباشر، وإتلافهم لها وسرقة معداتها، والتي تقدر بنحو 40 مليون جنيه.
 

وسبق للنيابة أن أمرت بحبس رئيس القطاع الهندسي باتحاد الإذاعة التليفزيون احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية، بعد أن أسندت إليه تهمتي الإضرار العمدي والجسيم بالمال العام وتربيح الغير بغير وجه حق، بعدما أظهرت التحقيقات أنه استغل عمدا موقعه الوظيفي وكونه منتميا لجماعة الإخوان المسلمين في إرسال 6 سيارات مجهزة ومخصصة للبث الفضائي المباشر في محيط اعتصام «رابعة العدوية»، لنقل فعاليات الاعتصام على مدار الساعة.


وأكدت التحقيقات ومعاينة النيابة التي أجريت لمنطقة «رابعة العدوية» في أعقاب فض الاعتصام هناك، أن بعضا من تلك السيارات المخصصة للبث الفضائي المباشر تم حرقها وإتلاف البعض الآخر والاستيلاء على المعدات الفنية بها، على نحو تسبب في إلحاق خسائر تتجاوز 40 مليون جنيه.