رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

روسيا تطالب بلدان رابطة الدول المستقلة بسحب رعاياها الموجودين بشكل غير شرعي

الداخلية الروسية
الداخلية الروسية

طالبت وزارة الداخلية الروسية بلدان رابطة الدول المستقلة (دول سابقة في الاتحاد السوفيتي) باستعادة رعاياها المهاجرين غير الشرعيين المتواجدين في روسيا حاليا.

وقال النائب الأول لوزير الداخلية الروسي، ألكسندر جوروفوي، خلال اجتماع الجمعية البرلمانية المشتركة للبلدان الأعضاء في رابطة الدول المستقلة، إنه يتوجب على هذه الدول سحب رعاياها المتواجدين في روسيا بطريقة غير شرعية قبل 15 يونيو المقبل.

وأضاف جوروفوي  وفقا لوسائل إعلام روسية، اليوم الجمعة، أنه يتواجد في روسيا أكثر من 332 ألف مهاجر غير شرعي من أوزبكستان، و247 ألفا من طاجيكستان، و152 ألفا من أوكرانيا، و120 ألفا من أذربيجان، و115 ألفا من قيرغيزستان، و61 ألفا من أرمينيا، و56 ألفا من مولدوفا، و49 ألفا من كازاخستان.

وشدد على ضرورة ترحيل المهاجرين الموجودين في روسيا قبل التاريخ المحدد، قائلا: "إذا لم يتم ترحيل هذا الرقم قبل 15 يونيو 2021، بناء على مرسوم رئاسي فسيتعرض هؤلاء الأشخاص لعقوبة تصل إلى الطرد وإغلاق الحدود (الروسية) أمامهم".

وفي منتصف ديسمبر الماضي، أصدر الرئيس الروسي مرسوما رئاسيا يمدد فترة السماح للمهاجرين غير الشرعيين بالإقامة في روسيا حتى 15 يونيو 2021 بسبب أزمة فيروس كورونا.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده تضيف ثمانية مسؤولين في الإدارة الأمريكية إلي القائمة السوداء

"القوائم السوداء"

وأوضح لافروف، الأمريكيون أضافوا إلى قائمة العقوبات ثمانية ممثلين عن الهياكل الروسية وممثلين عن الإدارة، بما في ذلك الإدارة الرئاسية ومكتب المدعي العام. واليوم، سننشر أيضًا قائمة بثمانية مسؤولين يمثلون القوى الحاكمة لإدارة واشنطن.

وجاء في بيان الخارجية نشر على موقعها: "سيتم قريباً على البوابة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية نشر أسماء ثمانية من كبار المسؤولين والشخصيات الأمريكية الحالية والسابقة المشاركة في تطوير وتنفيذ النهج المعادي لروسيا. سيمنعون من دخول الأراضي الروسية لأجل غير مسمى. إنه رد بالمثل على العقوبات ضد الأفراد الروس، الذين أدرجتهم الولايات المتحدة في "القائمة السوداء" الشهر الماضي".

كما أعلن لافروف، أن موسكو ستنهي عمل المؤسسات الأمريكية التي تتدخل في السياسة الروسية، بالإضافة إلى إيقاف ممارسة عملية توظيف مواطنين روس ومواطنين من دول أخرى للعمل في البعثات الدبلوماسية الأمريكية وطلبت من عشرة دبلوماسيين أمريكيين مغادرة أراضيها.

وجاء في بيان الخارجية الروسية المنشور على موقعها: "لا يمكن أن يمر هجوم إدارة جو بايدن ضد بلادنا بدون رد. يبدو أن واشنطن لا ترغب في الاقتناع بأنه في الواقع الجيوسياسي الجديد لا مكان للإملاءات أحادية الجانب، والسيناريوهات المفلسة لـ "احتواء موسكو" ، التي لا تزال الولايات المتحدة تراهن عليها بقصر نظر، محفوفة بالمزيد من التدهور في العلاقات الروسية الأمريكي.

وفي وقت سابق من يوم أمس الخميس، أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات واسعة على روسيا تشمل إجراءات تستهدف 32 شخصا وكيانا وتطبيق حظر على شراء سندات الحكومة الروسية بدءا من 14 يونيو وطرد 10 دبلوماسيين روس.

بدورها أكدت وزارة الخارجية الروسية، أن رد موسكو على هذه العقوبات "سيكون حتميا ومدروسا" وسيتم إعلانه في أقرب وقت.

الجدير ذكره أن العلاقات بين البلدين مشوبة بالتوتر بسبب ملفات كثيرة بينها سوريا وأوكرانيا واتهامات بالتجسس والتدخل بالانتخابات وغيرها.