رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قالت إن الشكر في كل وقت

«الشكر».. محور الحلقة الأحدث من سلسلة «كل يوم آية»

كل يوم اية
كل يوم اية

أطلق المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الكاثوليكية الحلقة الأحدث من حملة "كل يوم أية"، عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي على "فيسبوك" عن الشكر، تحت شعار (رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 5: 20) شَاكِرِينَ كُلَّ حِينٍ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ فِي اسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، للهِ وَالآبِ.

 

وتعلم الكنيسة الاقباط في حلقة اليوم، تقديم الشكر لله في كل لحظة وفي كل حال كما تقول صلاة الشكر:" على كل ومن اجل كل حال وفي كل حال"، كما تشير الكنيسة الى انه لا وقت محدد لتقديم الشكر لله، فالشكر يجب ان يكون في كل حين، وعلى كل شئ كما يقول النص الكتابي الذي ورد بالحلقة.

 

و(كل يوم آية) حملة يومية، يُطلقها المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الكاثوليكية، تعتمد في محتواها على إطلاق "آية" تتحدث عن مووضع معين، يعيش بها الأقباط طوال اليوم، ويتعاملون بالمضمون الإلهي الوارد في داخلها في معاملاتهم اليومية مع الآخرين، وتختلف موضوعاتها بين مراحم الله والشكر والحق واحترام الأخر، ومحبة الغير، وقبول المختلفين معهم، وموضوعات متعددة.

 

ليست تلك هي الحملة الوحيدة التي يطلقها مركز الكاثوليك الإعلامي يوميا، بل هناك حملات أخرى مثل كلمة الله، وكلمة اليوم، والصورة أوضح، وعظات وتأملات، وتقارير كنسية، والكنيسة في أسبوع.

 

جدير بالذكر أنه بدأت الكنيسة القبطية الكاثوليكية، برئاسة غبطة الأنبا ابراهيم اسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك؛ لبدء أكبر أصوامها على  الإطلاق، والمعروف باسم "الصوم الكبير"، والذي يستغرق 40 يومًا مُتصلة، يمتنع خلالها الأقباط عن المأكل والمشرب، من الساعة الثانية عشر من منتصف الليل، وحتى الثالثة عصرًا كحد أدني.

 

كما يُشار إلى أنه، من المُقرر أن تبدأ الكنيسة القبطية الكاثوليكية، عقب انتهاء صومها الأربعيني، أقدس أسابيعها وأيامها على مدار العام أيضًا، والذي يحمل مُسمى "أسبوع الألام"، باحتفالات احد الشعانين، مرورًا باثنين والثلاثاء وأربعاء البصخة المُقدسة، ثم خميس العهد ثم الجمعة العظيمة، ثم سبت النور، ثم أحد الاحتفال بعيد القيامة المجيد.