رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الشيخ رمزي يرفض التعامل مع أمن الدولة

الحلقة الثانية من «القاهرة كابول».. «رمزى» يرفض الإدلاء بمعلومات عن تهديد مصر

القاهرة كابول
القاهرة كابول

نرصد خلال هذا التقرير تفاصيل الحلقة الثانية من «القاهرة كابول»، والتي شهدت معظم أحداثها تجمع الرباعي طارق لطفي، وخالد الصاوي، وفتحي عبد الوهاب، وأحمد رزق، وكان من أهمه أحداثها أن «رمزي» يرفض الإدلاء بمعلومات عن تهديد مصر من قبل الإرهاب الدولي، وخلال الحلقة الأولى من مسلسل «القاهرة كابول»، احتدم الحوار بين «رمزي» الذي يقدمه طارق لطفي، و«عادل» الذي يقدمه الفنان خالد الصاوي.

تفاصيل الحلقة الثانية من القاهرة كابول

بدأت الحلقة الثاية من مسلسل «القاهرة كابول» للفنان طارق لطفي، وخالد الصاوي، وفتحي عبد الوهاب، وأحمد رزق، بالتجمع في شقة خالد كساب خارج مصر، ومن خلال الحوار اتضح أنه كان بناء على رغبة «عادل»، حيث طلب من «خالد» أن يقابل «رمزي» في منزل لمعرفة بعض المعلومات عن الجماعات الإرهابية في أفغانستان، وكيف سيطور تنظيم القاعدة نشاطه في المنطقة، خاصة في ظل ورود معلومات عن اقترابه من مصر، إلا أن «رمزي» يرفض تمامًا الإدلاء بأي معلومات، ويتهم «عادل» بأنه تسبب في قتل الأب الروحي له، وأنه حقق مع والدته ووالده وشقيقه وزوجته بشكل غير لائق.

تعود الأحداث خلال الحلقة الثانية من مسلسل «القاهرة كابول» إلى معرفة الرباعي ببعضهما منذ الطفولة وسكنهما مع بعض في منزل واحد، وكيف أقسم الرباعي على حكم العالم كل بما يحب، وأظهر «رمزي» تعنته وتشدده منذ الطفولة ورفضه لأي شيء آخر حتى أنه اتهم أحمد رزق الذي يعمل في مجال الفن بأنه ليس قريب من الإسلام ويجوز قتله خاصة بعد فيلمه الأخيرة.

وتطرقت الحلقة الثانية من مسلسل «القاهرة كابول» إلى وجود علاقة عاطفية بين طارق لطفي وحنان مطاوع أثناء فترة وجوده في مصر في فترة الشباب، ويذكره الفنان أحمد رزق بتلك العلاقة، وأنه كان شاعرًا أثناء الشباب، وطالبه الجميع بالعودة عن الطريق الذي يسير فيه لكنه رفض تمامًا.

أبطال «القاهرة كابول»

المسلسل بطولة طارق لطفي، وفتحي عبد الوهاب، وخالد الصاوي، وحنان مطاوع، وأحمد رزق، ونبيل الحلفاوي، ومن تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج حسام علي، وإنتاج سينرجي للمنتج تامر مرسي.