رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«زراعة النواب» تدعو للتوعية بسبل الري الحديث: : تبطين الترع قلل 50% من فاقد المياه

النائب علي أبو أحمد
النائب علي أبو أحمد

قال علي أبو أحمد، أمين سر لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، إن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بضمان كافة عوامل نجاح وجدارة آليات تنفيذ تحديث وتطوير نظم الري على مستوى الجمهورية مع مختلف جهود الدولة الهادفة لرفع كفاءة إدارة مياه الري وتخفيض فواقد نقلها، وعلى رأسها المشروع القومي لتبطين الترع ورفع كفاءة القنوات المائية الفرعية"، يأتي في إطار أخذ كل الإجراءات الممكنة لتقليل الفاقد من المياة والحفاظ عليها خاصة مع اقتراب موسم زراعة، مشيرًا إلى أن مشروع تبطين الترع سيقلل هدر المياه بنسبة 50%.

أضاف أمين سر لجنة الزراعة بالنواب لـ" الدستور"، أن تطوير منظومة الري لا بدّ وأن تأخذ في الاعتبار طبيعة تربة كل منطقة فمثلًا في كفر الشيخ التربة طينية تستلزم الري بالغمر ويكون المزارع متحكم في كمية المياه ووقت الري، فيما توجد بمصر تربة رملية يمكن ريها بالتنقيط وهى طريقة مطورة وتحافظ على المياه بأكبر قدر ممكن، لافتًا إلى أنه في إطار جهود الدولة للحفاظ على المياه اعتمد مشروع الريف المصري "الدلتا الجديدة" الري من المياه الجوفية ويتم الري بهذا المشروع الذي يشمل 150 ألف فدان أحدث طرق الري التي تحافظ على المياه.

وطالب أبوأحمد الحكومة بإطلاق حملة لتوعية المزارعين بأهمية الحفاظ على المياه وسبل الري الحديثة، ليتمكنوا من تطبيقها وتقليل هدر المياه، خاصة مع اقتراب موسم زراعة الأرز الذي يستهلك كمية كبيرة من المياه، لافتًا إلى أنه وفقًا للقانون يسمح لكل مزارع زراعة نصف المساحة المملوكة له أرز وإن خالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية والغرامة. 

وكشف أمين سر لجنة الزراعة والري بالبرلمان عن توجه اللجنة للمطالبة بتثبيت مساحة الأرض المنزرعة أرز في العام الماضي مع اتخاذ كل التدابير التى تسهم في الحفاظ على المياه وتقليل الهادر منها.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أكد، أمس، ضرورة تطوير منظومة إدارة مياه الري بالأراضي الزراعية بالاعتماد على الوسائل الحديثة والذكية وأطلع الرئيس على جهود إنشاء منظومة الري الذكي التي تعد من أحدث تقنيات الري الـزراعـي في العالم بإنتاج أجهزة مجسات متطورة لقياس مستوى الرطوبة في التربة بدقة عالية، ما يحقق فوائد متعددة أهمها زيادة إنتاجية الأراضي الزراعية للمحاصيل، وتوفير كميات الأسمدة المستخدمة، وكذلك مياه الــري، ومـن ثم مضاعفة دخل الأسر الريفية.