رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أقوال شهود العيان في جريمة قتل مذيعة لزوج شقيقتها بالسيدة زينب

مكان سكن المتهمه
مكان سكن المتهمه

شهدت منطقة السيدة زينب، الأحد الماضى، واقعة محزنة ذاع صداها، حيث سددت مذيعة طعنات قاتلة في صدر زوج شقيقتها أدت إلى مصرعه قبل وصوله إلى المستشفى.

وانتقلت “الدستور” إلى مكان الحادث فى شارع بور سعيد بمنطقة السيدة زينب للوقوف على تفاصيل حادث مقتل شخص على يد شقيقة زوجته.

وقال شاهد عيان- صاحب ورشة- إنه سمع صوت صراخ واستغاثات قبل آذان المغرب يوم الواقعة، صادرة من الطابق الثالث بالتحديد الشقة محل سكن المتهمة وأسرتها، مضيفا: “بعدها شاهدنا الإسعاف وكان المجنى عليه غارق في دمائه ويحمله بعض الأشخاص، وتم وضعه داخلها لكننا علمنا أنه توفى قبل وصوله المستشفى”.

والتقط أطراف الحديث شاهد آخر قائلا إن المتهمة تسكن فى المنطقة منذ ولادتها ولم يشاهدوا منها إلا كل خير.
وأضاف الشاهد أن الضحية ذهب إلى منزل والد المتهمة وهناك حصلت مشاجرة بين الطرفين بسبب مشاكل مالية وأسرية حيث أبلغ عن مكان زوجها الهارب من أحكام قضائية بسبب ديون مالية، وتسبب في القبض عليه.

وكانت قوات الأمن تمكنت من القبض على المذيعة "رانيا.ص"، التي تعمل في محطة إذاعية، بتهمة قتلها زوج شقيقتها طعنا بالسكين في منزلها.

وقالت المتهمة أمام جهات التحقيق إنها "كانت في حالة الدفاع عن النفس، ولم تكن تريد في قتل الضحية لكنها كانت تدافع عن نفسها، وأنها حتى لم يكن معها أي أداة، وما حدث كان صدفة بسبب حالة الغضب ومحاولة القتيل دفعها وضربها خارج المنزل".

وتولت النيابة العامة التحقيق وأمرت باستدعاء شقيقة المذيعة لسؤالها، وكذلك الجيران شهود الواقعة، وتم حبس المتهمة على ذمة القضية.