رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى

موسكو تعرب عن أسفها لقرار إيران

روسيا تأسف لقرار إيران زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%

مندوب روسيا الدائم
مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أو

أعرب مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، عن أسف بلاده لقرار إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة.

 

وأعلنت إيران أمس الثلاثاء عن عزمها رفع تخصيب نسبة اليورانيوم إلى نسبة 60 بالمئة، وهي نسبة غير مسبوقة بعد يومين من عملية "تخريب" استهدفت مصنع نطنز لتخصيب اليورانيوم.

 

وقال أوليانوف ــ في تصريح أوردته وكالة أنباء "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء ـــ إن:" مزيدا من التراجع الإيراني عن خطة العمل الشاملة المشتركة هو أمر مؤسف، وخاصة الآن ونحن نتحدث عن العودة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق لقد دعونا دائما جميع المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة إلى ضبط النفس".

 

وأضاف أن التخصيب حتى 60 بالمئة سيصبح جزءا لا يتجزأ من الحل للاستعادة الكاملة لخطة العمل الشاملة المشتركة..إن كل هذا يمكن حله في إطار اتفاق كبير حول استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة، والآن يجب تركيز كل الاهتمام على مهمة أكبر، وهي كيفية استعادة الاتفاق النووي في وقت قصير".

 

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي،قد وصفت الإعلان الإيراني بأنه استفزازي ويلقي بالشكوك حول جدية إيران بشأن المحادثات النووية.

 

كما كشف أن إيران ستركّب 1000 جهاز طرد مركزي متطور آخر في منشأة نطنز النووية.

 

وتخصّب إيران حالياً اليورانيوم بنسبة 20%، ومن شأن التخصيب بنسبة 60% أن يجعل إيران قادرة على الانتقال بسرعة إلى نسبة 90% وأكثر، وهي المعدّلات المطلوبة لاستخدام هذا المعدن الخام لأغراض عسكرية.

 

ويأتي هذا الإعلان بعد يومين من عملية "تخريب" استهدفت منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم، اتهمت إيران إسرائيل بالوقوف خلفها.

 

ومنشأة نطنز، المقامة في الصحراء بمحافظة أصفهان وسط البلاد، هي محور برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم وتخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.