رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«10 سنوات من المعاناة».. حياة السوريين واليمنيين في رمضان

النازحين
النازحين

ويلات الحرب تلقي بظلالها على سوريا واليمن للسنة العاشرة على التوالي، حيث يحل شهر رمضان على السوريين، وهم لا يزالون يكابدون مصاعب الحياة من جراء الحرب الدائرة، التي أتت على كل شيء، واستنزفت كل الطاقات والمخازن والإمكانات الاقتصادية لكل المواطنين على حد سوا، والحال نفسه يعيشه المواطن اليمني.

رمضان سوريا.. عشر سنوات من الدمار

وقالت عبير اليوسفي الحقوقية السورية، أن شهر رمضان بعد الحرب اصبح مصدر رعب لانه تنشط فيه الجماعات الإسلامية وبعضهم يريدون تنفيذ هجمات مسلحة ضد المواطنين المدنيين .

وأوضحت الناشطة الحقوقية السورية، أن سوريا تعاني من حالة اقتصادية واجتماعية سيئة للغاية فإن بعض المناطق تعيش حالة تقشف طوال العام لأن لديهم وجبة واحدة، مضيفة: “لم نشعر بفرحة قدوم شهر رمضان منذ بداية الحرب داخل سوريا”.

وتابعت اليوسفي أن هناك كثير من المساعدات الإنسانية لا تصل إلى آلاف المواطنين المدنيين داخل الخيام بسبب تنظيم داعش الذي يسيطر عليها، مضيفا أن زعماء التنظيم الإرهابي يعتبرون شهر رمضان الكريم مصدر للغنائم والغناء بالنسبة لهم.

اليمن.. لا جديد في رمضان 

من جانبها، قالت شروق أحمد صيدلانية يمينة تعيش في محافظة عدن، إن رمضان في عدن يكون في النهار هدوء تام خاصة في الساعات الأولي من الصباح وبعد صلاة الظهر تبدأ الحركة في الشارع ومع أذان العصر يبدأ عمل المقاهي والمطاعم، وفي محافظة الحديدة كما عدن تبدأ الحياة الساعة الرابعة عصراً .