رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل الحلقة الاولى من مسلسل "وكل ما نفترق"

جماعة مسلحة تخطف ابنة ريهام حجاج في الحلقة الأولى من «وكل ما نفترق»

ريهام حجاج
ريهام حجاج

عرضت قناة الحياة الحلقة الأولى من مسلسل “وكل ما نفترق” للنجمة ريهام حجاج في ثاني بطولاتها المطلقة على التوالي في الموسم الرمضاني وشهدت الحلقة الأولى من العمل أحداث مثيرة. 

 

وبدأت أحداث الحلقة الأولى من مسلسل "وكل ما نفترق"، بمشاجره بين "نور" التي تقوم بدورها الفنانة  ريهام حجاج - و زوجها "حسام" الذي يقوم بدوره المطرب والفنان أحمد فهمي بعد أن أبدت رغبتها له بعدم الخروج للاحتفال بعيد زواجهم في اي مكان خارج المنزل حيث تطلبت منه المكوث في المنزل والاحتفال ولكنه أصر على موقفه فما كان منها الا الرضوغ لرغبته والخروج في النهاية للاحتفال بعيد زواجهم وعقب وصولهم للمطعم  تذهب نور الي الحمام وتقوم بعدها بإرسال رسالة لشخص يدعي فتحي. 

 

علي الجانب الآخر تظهر "حنان" والتي تقوم بدورها آيتن عامر وهي تتجسس على نور، ثم تتصاعد الأحداث بعد عودتهم للمنزل حيث تخبر حنان شقيقها حسام بأمر الرسالة التي قامت نور بإرسالها لهذا الشخص فيبدأ بالشك في زوجته وانها تقوم بخيانته مع هذا الشخص. 

 

وتكشف الأحداث عن ظهور أخت توأم لنور وتظهر وهي جالسة معها حيث تخبرها بأنها ترسل رسايل لفتحي وتقوم بالاتصال به بشكل مستمر ولكنه لا يجيب منذ شهرين  لتقول لها شقيقها أنها يجب أن تترك منزلها وتختفي.

ثم تعود  "نور" للمنزل لتجمع أغراضها، ليدخل عليها "حسام" و يواجهه بالرسالة ويطلب منها الكشف عن شخصية فتحي وما هي علاقتها به ولكنها لا تجيب على أسئلته وتتركه بالغرفة وتأخذ ابنتها وتحاول الخروج من القصر ولكن “حنان” - آيتن عامر تحاول منعها و يسألها من هو فتحي وعن علاقتها به لكنها تتركه وتأخذ ابنتها، وتحاول  حنان “ايتن عامر” منعها من الخروج وفي تلك الاثناء تتصاعد وتيرة الأحداث بشكل كبير ،حيث يدخل القصر مجموعة مسلحة تقوم بضرب البودي جارد وتدخل لتقوم بخطف ابنة نور وتنتهي الحلقة باجتماع بين حسام وحنان ووالديهم  ليطلبوا منه أن يتخلص من زوجته.

"وكل ما نفترق" بطولة ريهام حجاج، وأحمد فهمي،وأيتن عامر، وعمرو عبدالجليل، وطارق عبدالعزيز،  ورانيا يوسف، محمد الشرنوبي، ورحاب الجمل، وسلوى خطاب، وأحمد صيام، وهو من تأليف ورشة محمد أمين راضي.