رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«شئون الحرمين» تخصص 18 مسارًا للطواف لخدمة المعتمرين

الحرم المكي
الحرم المكي

خصصت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، اليوم الثلاثاء، 18 مساراً لخدمة زوار وقاصدي المسجد الحرام من الطائفين والمعتمرين، حيث وُضعت ملصقات مسارات الطواف وملصقات التباعد الجسدي في كامل صحن المطاف.
 

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" أنه تم تخصيص مصليات لسنة الطواف تتسع لما يقارب 2000 مصلٍ، بالإضافة إلى مصلى بالدور الأول يكفي لما يقارب (1500) مصلٍ، كما تم تركيب مسارات التباعد الجسدي على المداخل بالساحات الخارجية وعامة مرافق المسجد الحرام.
 

وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج، المهندس أسامة الحجيلي، أن الرئاسة العامة تعمل جاهدة لبذل كل ما من شأنه خدمة المسجد الحرام وقاصديه، وتقدم لذلك كل طاقاتها وإمكاناتها البشرية والمادية، حيث تُشرف على استقبال أفواج المعتمرين عند ساحة المسجد الحرام وحتى الانتهاء من مناسكهم وإعادتهم إلى مكان وصولهم قبل دخولهم للمسجد الحرام.
 

كما وزعت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي عددا من المظلات على معتمري بيت الله العتيق، ضمن حملتها (خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا) في عامها الخامس.
 

وأوضح الوكيل المساعد لشئون المعارض والمتاحف والمشرف على الحملة، المهندس ماهر الزهراني، أن هذه الحملة تواصل تألقها كل عام، خدمة لضيوف الرحمن، وتأكيداً على استمرار الإجراءات الاحترازية المتبعة، وحمايتهم من أشعة الشمس.
 

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الصحة السعودية التوسع في إعطاء الجرعة الأولى لمن لم يحصلوا على اللقاح، وإرجاء جميع مواعيد الجرعة الثانية، وإعادة جدولتها لاحقاً حتى يتم تغطية شريحة كبيرة من المجتمع بالجرعة الأولى.. وأوضحت أن جميع المواعيد القائمة للجرعة الثانية أُرجئت ابتداء من أمس، وسيتم الإعلان لاحقاً عن استئناف إعطاء الجرعة الثانية.

ونوهت الصحة بأن الإعلان جاء بسبب شح وتعثر الإمدادات الدولية من اللقاحات بسبب مواجهة الشركات المصنعة لتحديات في الوفاء بكميات التوريد المتعاقد عليها وحرصاً على تغطية أكبر عدد من السكان بالجرعة الأولى من لقاح «كوفيد - 19». وشدد الدكتور محمد العبد العالي، متحدث «الصحة» أن الحد من ارتفاعات الإصابات لا يأتي باللقاحات ولكن بالالتزام بالاحترازات، محذراً من تبعات الارتفاعات في الإصابات بفيروس كورونا في شهر أبريل الحالي بسبب التجمعات التي وصف ارتفاعها بالشكل الصادم، والتي هي أعلى مما كانت عليه قبل الجائحة.

كشفت وزارة الصحة عن توزيع إصابات «كورونا» الجديدة كما أعلنت عن تعافي 548 حالة جديدة من المصابين بفيروس كورونا المستجد؛ وبذلك يصل إجمالي حالات التعافي إلى 383321 حالة.

ووصل عدد الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حالياً في المملكة إلى 8360 حالة من بينها 915 حالة حرجة تتلقى العلاج في العناية المركزة. كما كشفت الصحة عن توزيع حالات «كورونا» الجديدة التي تم الإعلان عنها اليوم والتي بلغت 799 حالات حيث جاء توزيع الحالات الجديدة بحسب المناطق كما يلي؛ الرياض 362. مكة المكرمة 147. المنطقة الشرقية 138. منطقة عسير 28 حالة.