رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس مجلس السيادة السوداني يتفقد دارفور

البرهان يتفقد موقع أحداث مدينة الجنينة غرب دارفور

لقاء البرهان بالجنينة
لقاء البرهان بالجنينة

تفقد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، الثلاثاء، مواقع الأحداث التي شهدتها مؤخرا مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور.

وأوضح الفريق أول شرطة حقوقي عزالدين الشيخ وزير الداخلية، أن رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان فور وصوله لمدينة الجنينة عقد أكثر من ثمانية اجتماعات مع مكونات الولاية المختلفة، بجانب اجتماع مع لجنة أمن الولاية، وقف خلالها على مسببات الأحداث وتداعياتها، وذلك حسب بيان لمجلس السيادة الانتقالي.

البرهان يصدر تعليمات لحفظ الأمن

وأشار الشيخ الى أن الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان أصدر خلال هذه الزيارة العديد من التوجيهات التي تهدف لبسط الأمن والاستقرار بولاية غرب دارفور، وأن هذه القرارات والتوجيهات المتعلقة بالإطارين الأمني والإنساني سيكون لها أثر مباشر على أرض الواقع ، وستسهم في استتباب الأمن والاستقرار وعودة الحياة إلى طبيعتها، وإبان أن هذه التوجيهات سيتم تنفيذها بالتنسيق مع لجنة أمن حكومة ولاية غرب دارفور.

البرهان ينسق مع قوى الحرية لمواجهة أزمة دارفور

والتقي رئيس مجلس السيادة، بالجنينة في وقت سابق اليوم، وفد قوى الحرية والتغيير بولاية غرب دارفور، حيث تطرق اللقاء للأوضاع الأمنية بالولاية.

 

وقال الناطق الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير بالولاية، إن اللقاء أكد ضرورة القبض على المتسببين في أحداث الجنينة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاء جرمهم ، مبينا أن ما حدث في مدينة الجنينة يعد جريمة نكراء لا تشبه إنسان ولاية غرب دارفور.

 

وطالب الناطق الرسمي باسم قوى الحرية حكومة الفترة الانتقالية بالتنسيق مع شركاء السلام، للعمل من أجل استتباب الأمن والاستقرار بالولاية، وتعويض المتضررين من الأحداث الأخيرة حتى ينعم المواطنون بالطمأنينة والأمان. 

 

وأوضح أن الوفد قدم رؤيته  لرئيس مجلس السيادة بشأن إفراغ مراكز الإيواء من النازحين حتى تضطلع مؤسسات الدولة بدورها في خدمة مواطني غرب دارفور، مبينا أن هذه القضية تحتاج لدعم كبير من المركز.

 

 وقال القيادي بقوى الحرية إن الوفد استمع إلى تنوير من رئيس المجلس الانتقالي حول اللقاءات التي أجراها مع المكونات الاجتماعية المختلفة بولاية غرب دارفور، والنتائج التي خرجت بها اللقاءات.

 

وشهدت ولاية دارفور اشتباكات دموية الأيام الماضية ما أدى إلى سقوط مئات القتلى والمصابين بجانب آلاف النازحين.