رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

لم يكونوا عمالقة.. خرافات حول حجم أجساد المصريين القدماء

جريدة الدستور

كثيرًا ما يعتقد العامة وبعض العلماء أن المصريين القدماء كانوا سلالة من العمالقة وخلطوا بينهم وبين عماليق كنعان وقوم عاد، وما أكد لديهم هذا الاعتقاد هو ضخامة المعمار المصري من معابد وأهرامات ومسلات، وهو ما يصعب على الشخص العادي ذي القدرات الجسدية الطبيعية القيام ببنائه، كما اعتمدوا في آرائهم على التماثيل الضخمة والمناظر التي تمثل الأفراد بأحجام غير طبيعية.

ولكن الحقيقة هي أنه مع قياس أطوال المومياوات الموجودة بالمتاحف المختلفة لملوك مصر وملكاتها سنرى أن الطول الطبيعي يتراوح ما بين 170-175 سم. وحتى مع اختلاف أطوال المومياوات حاليًا بسبب عوامل الزمن وتآكل العظام، يمكن لنا أن نتفحص أحجام التوابيت الموجودة بالمتاحف لنجد أنها تتراوح ما بين 180-190 سم حيث إن فارق الـ10 سم يترك بين التابوت والمومياء كي تسهل عملية نقلها وسُمك لفائف المومياء التي تحتوي على التمائم المختلفة، وهو ما يثبت أن المصريين القدماء كانوا ذوي أطوال طبيعية وليسوا عماليق.

أما بخصوص التماثيل الضخمة والمناظر التي تظهر الأفراد بحجم كبير، فكان الفنان المصري القديم يرغب دائمًا في إظهار ملوكه بأحجام غير عادية من الناحية الفنية باعتبارهم أنصاف معبودات وفوق مستوى البشر العاديين، كما كان يظهر صاحب المقبرة إن كان وزيرًا أو قائد جيش أو أحد كبار رجال الدولة بحجم أكبر ممن حوله كنوع من فرض السيادة وإظهار الأهمية وليس بسبب كبر حجم الجسم من الناحية البيولوجية، مثلما يظهر في مناظر مقابر كل من الوزراء مثل "كاجمني" و"مريروكا" بسقارة من الدولة القديمة، ومقبرة حاكم الإقليم "سارنبوت" الثاني بأسوان من الدولة الوسطى، ومقابر كل من "أوسرحات" و"رخميرع" بالأقصر وهم من كبار رجال الدولة الحديثة، حسبما ذكر الدكتور شريف شعبان في كتابه "أشهر خرافات الفراعنة"، والذي صدر عن دار "ن" للنشر والتوزيع.