الثلاثاء 20 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

جامعة عين شمس: المستقبل للمتميزين والنابغين وأصحاب الابتكارات والرؤى المستقبلية

جامعة عين شمس: المستقبل للمتميزين والنابغين وأصحاب الابتكارات والرؤى المستقبلية

محمود المتيني
محمود المتيني

أكد ا. د. محمود المتيني ان جامعة عين شمس قد قررت تنظيم مؤتمرها السنوى التاسع هذا العام بعنوان "جامعات الجيل الرابع بين الواقع والطموحات" فى عام مليء بالأحداث والتحديات فى ظل مواجهة جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العلمي التاسع للجامعة، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، وفضيلة الإمام الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد والإمداد الطبى، المهندس هانى ضاحى نقيب المهندسين ورئيس مجلس إدارة شركة وادى النيل للمقاولات، والدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين. د صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعى للسياسات الاجتماعية، اللواء علاء مختار مستشار وزير الاتصالات للتطوير المؤسسى، والدكتور محمد الضوينى وكيل الأزهر الشريف، والدكتور محمد فكري خضر نائب رئيس جامعة الأزهر، والدكتور اسحاق ابراهيم عجبان نائبا عن البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والدكتور أيمن ابو عمر نائبا عن وزير الأوقاف، والدكتور حسين عيسى رئيس الجامعة السابق، والدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية ورئيس الجامعة السابق، والدكتور ممدوح الدماطي وزير السياحة والآثار السابق وعميد كلية الآثار، والدكتور محمد إبراهيم وزير السياحة والآثار السابق، وعبد اللطيف المناوي رئيس تحرير المصرى اليوم، والدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ولفيف من عمداء ونواب الكليات وأعضاء هيئة التدريس.

وقال المتينى فى كلمته إن جامعات العالم مرت بمراحل تطوير وابتكار مستمر على مدار الأعوام السابقة، وأصبح التنافس المحلى والإقليمى والدولى واقع نعيشه جميعا فى مناخ صحى يصب فى مصلحة المنتج الأساسى للجامعات ألا وهو جودة خريج الجامعة وجاهزيته لمتغيرات سوق العمل غير المسبوقة فى إطار ثورة صناعية رابعة وثورة معلوماتية لا تسمح بفرصة ولا تترك مكان إلا للمتميزين والنابغين وأصحاب الابتكارات والرؤى المستقبلية.

وأضاف أنه من هذا المنطلق حرصت الجامعة على جعل فاعلية هذا العام أكثر تميزا وأشمل حضورا بالتعاون الوثيق مع كافة الجامعات والهيئات والمراكز التعليمية والبحثية فى مصر والمنطقة والعالم أجمع.

مشيرا إلى أن مؤتمر الجامعة في نسخته التاسعة يشتمل على جلسات فى مختلف قطاعات الجامعة، فهناك ٤ جلسات بقطاع العلوم الأساسية تناقش التحول الرقمى، التغير المناخى، تحديات الحفاظ على البيئة، الأمن الغذائي، التنوع البيولوجى العالمى، الجديد فى تطعيمات كوفيد-19 واستخدام النانوتكنولوجى فى جميع التخصصات.

كما يضم القطاع الهندسى وعلوم التكنولوجيا ٤ جلسات تناقش الذكاء الاصطناعي والأنظمة البيئية، الجامعات الخضراء ومراكز التميز للطاقة والمياه، وكذاك القطاع الطبى الذي يناقش فى ٥ جلسات أنماط الرعاية الصحية المستقبلية، مستقبل تطور التعليم الطبى، الطب الدقيق والشخصى (الجينى) فى أفريقيا، التنمر وتواصل القطاع الصحى بجامعة عين شمس مع المجتمع، هذا بالاضافة لعدد من ورش العمل؛ بالاضافة الي قطاع العلوم الإنسانية، والاجتماعية والتربوية حيث يناقش خلال ٤ جلسات جامعات الجيل الرابع بين الفرص والتهديدات، البحث العلمى فى جامعات الجيل الرابع، التنمية المستدامة وإدارة الأعمال.

وأضاف أن المؤتمر يستضيف هذا العام عددا من الضيوف المتحدثين المرموقين من الولايات المتحدة الأمريكية، اسبانيا، إيطاليا وجنوب أفريقيا، بالإضافة إلى جلسة هامة لقطاع العلاقات الدولية الذي يستعرض فيها نشاط الجامعة لبعض الشراكات الناجحة التى قامت بها الجامعة مع عرض الهيئات المانحة للمشروعات البحثية بمشاركة الطلاب الوافدين وأعضاء هيئة التدريس المبعوثين إلى الخارج.

كما أشار إلى دور الجامعة في تحفيز الابتكار وريادة الأعمال، حيث يقام معرض للابتكار على هامش المؤتمر تحت إشراف مركز الابتكار وريادة الأعمال بمشاركة كليات الصيدلة، التمريض، العلوم، الهندسة، الحاسبات والمعلومات، الزراعة، البنات، الألسن والتربية النوعية؛ الآداب (اعلام)، وكذلك تواجد طلاب مرحلة البكالوريوس الذين قدموا نموذج محاكاة لمنظمة الصحة العالمية (WHO) ولقاء مع مختلف الجامعات لمناقشة كيفية تحول الجامعة إلى جامعة من الجيل الرابع.

كما استعرض ا.د. محمود المتيني ما تشهده جامعة عين شمس من أعمال تطوير وإعادة هيكلة بالجامعة والحرم الرئيسى الذي يتم تطويره حاليا ليسع أماكن لجلوس الطلاب وزيادة المساحة الخضراء لتصبح متنفس لكل من يعمل ويدرس ويتردد على الجامعة وزيادة عدد وتنظيم اماكن انتظار السيارات، كذلك أعمال ترميم قصر الزعفران التي تتم على قدم وساق فى قصر الزعفران لإعادته لبهائه وعراقته ليظل شاهدا على أحداث تاريخية هامة وفارقة فى تاريخ الأمة على مدار 120 عاما.

كما أشار إلى إنشاء عدد من الكليات الجديدة (الاثار، الطب البيطرى)، والتى تبدأ الدراسة فى سبتمبر 2021، بالإضافة إلى المضي قدما في إنشاء كليتى الشئون الدولية والإعلام.

وفى مجال مواجهة ومكافحة وباء كوفيد 19 اوضح سيادته ان مستشفيات الجامعة قد قامت بدور رائد ضمن جهود الدولة المتعددة من أجل التشخيص والعلاج والمتابعة والتطعيم فى مواجهة الوباء بالاضافة لعدد كبير من الأبحاث التى تم نشرها فى هذا المجال.

وعن المشروعات المستقبلية أشار إلى أن جامعة عين شمس تقوم بعدة توسعات حيث يجري العمل على إنشاء فرع طموح لها فى مدينة العبور على مساحة 150 فدان والذى يتضمن عددا كبيرا من البرامج البينية تبلغ (50 برنامج) بالإضافة إلى وواحة للعلوم والابتكار على مساحة 30 فدان والتي تعد الأكبر بين الجامعات المصرية وذلك لمواكبة متطلبات سوق العمل، بالاضافة لكلية الطب فرع العبور على مساحة 15 فدان.

كما تستعد أيضا الجامعة لإنشاء جامعة أهلية على مساحة 40 فدانا فى منطقة التجمع الخامس ومن المقرر أن تضم ٧ كليات هي الحقوق، الآثار، التجارة، الفنون التطبيقية، الشئون والأعمال الدولية، الإعلام والهندسة.

وأوضح ا. د أيمن صالح نائب رئيس الجامعة ونائب رئيس المؤتمر، أن مؤتمر اليوم دليل على الإصرار في المضي قدما فيما يفيد الجامعة والمجتمع والإنسان - رغم ظروف جائحة فيروس كوڤيد 19 والحرص على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية- حيث يدل عنوان المؤتمر لهذا العام على ما يتم بذله من جهد وما يتم التخطيط له من استراتيجيات بهدف أن تكون جامعة عين شمس من جامعات الجيل الرابع بكل ما تحمله الفكرة من معاني وتوجهات للعالمية، مع الانغماس الايجابي البناء في مشاكل وظروف مجتمع المصري، وانغماس المهتم والمحب وحلها من جذورها، والعمل على تبديلها بإنجازات تقفز بمجتمعنا للأمام في مختلف مناحي الحياة.

وأشار إلى أن جامعة عين شمس تمد يدها شرقا وغربا الشراكات مع الجامعات الأجنبية حيث بلغ عدد الاتفاقيات ۲۲۹ اتفاقية إلى جانب ۸ برامج مشتركة بالدراسات العليا، مؤكدا أن جامعة عين شمس تفتح أبوابها لطلاب العلم الوافدين من شتى بقاع العالم، وقد بلغ عدد طلاب المرحلة الأولى ٦٤۹۳ طالبا، و۲۰۱۳ طالبا بالدراسات العليا بإجمالي ٨٥٠٦ طلاب وافدين من ١١٤ جنسية مختلفة، حيث تسعى الجامعة ليس فقط لتعليمهم وانخراطهم في البحث والابتكار بل أيضا لاندماجهم مع زملائهم المصريين في محبة وتواصل كعنوان للمجتمع الجامعي، هذا بالإضافة إلى سعي جامعة عين شمس للشراكة مع كافة الجامعات المصرية والعربية والهيئات المصرية البحثية وجمعية رجال الأعمال والوزارات والاعلاميين والفنانين وكافة مؤسسات المجتمع المصري. شراكة كاملة بهدف التعليم، التعلم وتبادل الخبرات.

وأكد أن الجامعة كبيت خبرة تتيح امكانياتها للجميع حيث قامت الجامعة مؤخرا بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد والوكالة المصرية للفضاء والعديد من الجامعات الأهلية ومركز بحوث الطب التجذيري ووزارتي الخارجية والأوقاف.

وأشار إلى أن انغماسنا في احتياجات وطننا تتجلى في قوافل طبية توعوية شاملة في محافظات أسيوط وقنا والوادي الجديد إلى جانب حلايب وشلاتين ومدينة الاسمرات، كما تم تدريب طلاب السنة النهائية لمعهد تمريض حلايب وشلاتين، كما تم محو أمية ۷۹۹۹ مواطنا خلال آخر شهرين.