رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«اكتشفت شخصية أخرى».. لماذا انفصلت نورا عن حاتم ذوالفقار؟

 نورا وحاتم ذوالفقار
نورا وحاتم ذوالفقار

«عرفت الطريق إلى تدخين الحشيش وشأني في ذلك شأن الكثيرين ممَن يتجهون في بداية مرحلة الشباب إلى واحدة من ثلاثة: إلى الرياضة، فيَبنون أجسامهم أو إلى النساء أو المخدرات، وخلاف ذلك وشاءت الأقدار أني كنت واحدًا ممن عرفوا طريق تدخين السجائر منذ مرحلة الصبا وبعدها الحشيش، واسترسلت في تعاطي الحشيش حتى بداية الثمانينات وكنت وقتها على علاقات متعددة مع تجار المخدرات بالباطنية».. بهذه الكلمات بدأ الفنان حاتم ذوالفقارحواره مع صحيفة الأهرام عام 1994، يحكي عن علاقته بالإدمان والمخدرات.

و حكى ذوالفقار عن جلساته التي كانت لا تخلو من الفنانين الذين يتمتعون بشهرة واسعة في المجال الفني، ومن ألقى القبض عليه، ومنهم من أقلع عن التعاطي.

بعدها عرف الفنان حاتم ذوالفقار الطريق إلى "الدماغ الثالثة" أي الهيروين، وكان يتعاطاه عن طريق الحرق وليس الشم: «مدمن شم الهيروين يكون نحيف الجسم وصحته ضعيفة وفي حالة غثيان مستمرة، وإن كان هذا النوع قد كلفني إنفاق أموال أكثر ولكن كل واحد وله مزاج».

انقطعت علاقة الفنان حاتم ذوالفقار عن شلة تدخين الحشيش وتعرف على الشلة الجديدة وكان يتعاطى الهيروين في شقته بالعباسية وكان يتردد على تجار المخدرات لذا تم ضبطه أول مرة بسبب تردد أحد تجار المخدرات على شقته: «لولاه لكانت الحياة قد سارت معي شأني في ذلك شأن الكثيرين من مدمني المخدرات».

أنفق حاتم ذوالفقار أكثر من ثلاثة ملايين جنيه في أقل من 12 سنة، وحاول الإقلاع عن المخدرات فترك القاهرة وتوجه إلى قريته وأقام هناك أكثر من 6 أشهر لكن فور عودته إلى القاهرة عاد إلى "الشلة" مرة أخرى، وبصورة أكبر من التي كانت عليه.

تزوج الفنان حاتم ذوالفقار 3 مرات، كانت الزيجة الثانية من الفنانة المعتزلة نورا، لكنهما انفصلا بعدها بأربعة أشهر فقط، حسب مجلة الكواكب.

وقال ذو الفقار في حواره مع الأهرام، إن الفنانة نورا كانت أول حب في حياته، وتم الانفصال بينهما في هدوء.

أما الفنانة نورا قالت في حوارها مع مجلة الكواكب إن الطلاق تم بسرعة، وبعد فترة قصيرة من الزواج وهو له مغزى ودليل على أن لديها أسباب تبرر قرارها بالطلاق من الفنان حاتم ذو الفقار.

أجرت مجلة ألوان تحقيقا في 11 مايو عام 1985 ذكرت فيه أن نورا اكتشتفت شخصية أخرى في حاتم غير التي عرفتها منذ الأيام الأولى للزواج وظهر هذا التباعد بينهما عندما دعتهما الإعلامية سلمى الشماع في برنامجها زووم كأحدث زوجين في الوسط الفني.

وبسبب هذه المشكلة ألغي حفل عيبد ميلاد نور الشريف التاسع والثلاثين.

صور الخطوبة والزفاف التي امتلئت بها صفحات المجلات كانت تبشر بزواج عمره طويل ولكن حدث العكس فلم يدم الزواج إلا خمسة أشهر ودفعت نورا الكثير من مالها ليتم الطلاق حيث حصل حاتم على مبلغ ثلاثين ألف جنيه وكان نور الشريف وسيد فرغلي شهودا على الطلاق وهما أيضا اللذين شهدا على عقد الزواج.