رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عادة عمرها 170 عاما.. «البط» وجبة أساسية في أول أيام رمضان ببورسعيد (فيديو)

بائعي البط
بائعي البط

تعد وجبة البط أول يوم في شهر رمضان من أساسيات البيت البورسعيدي وبدونه لا تكتمل طقوس الشهر الكريم لدى البورسعيدية، وهي عادة قديمة يتجاوز عمرها 170 عامًا بدأت مع قدوم عمال أجانب لحفر قناة السويس، وحرصهم على تناول الديك في عيد الميلاد فقام البورسعيدية بطهي البط أول أيام رمضان لمنافستهم.

يتوافد البورسعيدية على محال الدواجن والطيور لشراء "البط البلدي المرجان"، والذي يصل إلى 250 ألف بطة في العام الواحد حتى أن الأسر الفقيرة تقوم بشراء البط الأبيض البلدي، وذلك لإنخفاض أسعاره عن "المرجان".

ويؤكد" محمد إبراهيم" بائع دواجن، أن هناك إقبال متوسط على شراء البط هذا العام مع قدوم شهر رمضان، وذلك بسبب كورونا والظروف الإقتصادية، متوقعًا أن يتزايد الإقبال خلال الأيام المُقبلة، لافتا إلى أن سعر كيلو البط المجان 58 جنيهًا، والمسكوفي 47 جنيهًا، وسعر المصري البلدي الأبيض يتراوح من 24 جنيهًا إلي 30 جنيهًا.

ويضيف "إبراهيم" أحد تجار البط في "سوق ستوتة" ببورسعيد، أن البورسعيدية لا يتنازلون عن تناوله أول أيام رمضان، قائلًا: "السوق مضروب بسبب كورونا بس الأيام الجاية الناس هتنزل وتشتري والأسعار أقل من السنة اللي فاتت"، مؤكدًا أن شهر رمضان موسم لـ"البط" في محافظة بورسعيد.

ولأهمية وجبة البط عند البورسعيدية تقوم المطاعم بعمل عروض لتسوية البط للأهالي بطرق مختلفة، كإضافة المكسرات والأرز بالخلطة، وصنية الأممة، وغيرها من العروض التي اتجهت اليها المطاعم للإستفادة من الـ 250 ألف دكر بط.

تقول السيدة "رضا السلاموني"، إن أول أيام رمضان قبل كورونا كان لتجمع الأسر والأبناء، إلا أن هذا العام قد تكون التجمعات خفيفة، بينما يظل البط وجبة أساسية أول أيام رمضان.

ويطرح بعض التجار البط المستورد للأهالي بقيمة 75 جنيهًا للواحدة، كما يقدم البعض الأخر بط أبيض "ذبيح اليوم" بأسعار تتراوح من 75 إلي 100 جنيهًا، ويتنافس الجميع للاستفادة من "موسم البط ببورسعيد".