الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بعد تفقد الرئيس السيسي موسم حصاده.. التفاصيل الكاملة لمشروع «مستقبل مصر»

مشروع «مستقبل مصر»
مشروع «مستقبل مصر»

"مستقبل مصر للزراعة المستدامة".. المشروع الذي بدأ منذ أبريل 2017 بتوجيه من الرئيس عبدالفتاح السيسي لإنتاج منتجات زراعية ذات جودة عالية بأسعار مناسبة للمواطنين وتصدير الفائض للخارج، مما يساهم في تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ويقع مشروع "مستقبل مصر" على امتداد طريق محور روض الفرج- الضبعة الجديدة، وهو الطريق الذي أنشأ ضمن المشروع القومي للطرق ويبعد 30 دقيقة من مدينة السادس من أكتوبر بطول 95 كم وعمق 40: 45 كم.

وتم تقسيم المشروع إلى 55 طريقًا طوليًا و35 طريقًا عرضيًا، وطرق رئيسية مقسمة إلى قطع متساوية كل قطعة 1000 فدان.

ويعد موقع المشروع من أهم المزايا الاستراتيجية لتوافر الأيدي العاملة، بالإضافة إلى سهولة وصول مستلزمات الإنتاج كالأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات، وكذلك سهولة توصيل المنتجات النهائية الى الأسواق البرية وإلى موانئ التصدير البرية والجوية.

ويوفر المشروع حوالي 7 آلاف فرص عمل مباشرة وأكثر من 200 ألف فرصة عمل غير مباشرة، كما تطبق أعلى معايير السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل لسلامة العمال والموظفين وتقوم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بتقديم الدعم الكامل ونقل الخبرات للمشروع.

وبحسب مسئولي المشروع فإنه يقوم بالاستفادة من خزانات المياه الجوفية وهى 3 خزانات (الأيوسين - المايوسين - المغرة) وهي امتداد لمنطقة وادي النطرون، وذلك بحفر الآبار الجوفية مع الوضع في الاعتبار المسافة البينية بين الآبار للحفاظ على الخزانات الجوفية والتنمية المستدامة.

ويتحقق الاستغلال الأنسب للمياه بالمشروع من خلال إجراء تحاليل دورية لقياس ملوحة المياه وربطها بأنواع الزراعات التى تتناسب مع الملوحة.

قام مشروع مستقبل مصر بالتعاون مع الشركات الزراعية الكبرى بالإنتهاء من تنفيذ البنية الأساسية للمشروع، والتى تشمل تمهيد الطرق الداخلية بإجمالى طول حوالى 500 كيلو متر وعرض 10 أمتار وحفر آبار مياه جوفية ومحطتين للكهرباء بقدرة 350 ميجا وات وشبكة كهرباء داخلية بطول 200 كيلو متر ومخازن مستلزمات الإنتاج ومبانى إدارية وسكنية.

كما سعى المشروع لتوفير الميكنة الزراعية بأحدث المعدات والتقنيات لإتمام العمليات الزراعية المختلفة بجودة وسرعة عالية، بتعاون إدارة المشروع مع شركات القطاع الخاص الجاد، وتم الانتهاء من استزراع مساحة 200 ألف فدان سنويًا باستخدام 1700 جهاز ري محوري مطور والتى تتم زراعتها مرتين سنويًا "موسم صيفي وموسم شتوى"، والتى تنتج أجود المحاصيل الزراعية بإجمالي استثمارات 5 مليارات جنيه في رأس المال العامل التى كان من أبرزها زراعات موسم 2019-2020/2020-2021.

وبحسب مسئولي المشروع فإن زراعات موسم 2019-2020 كانت محصول القمح بسعة 17 ألف فدان، الذرة الصفراء 17 ألف فدان، الشعير 7 آلاف فدان، البطاطس 32 ألف فدان، بنجر السكر 27 ألف فدان، السوداني 10 آلاف فدان، البطاطا 5 آلاف فدان، الفاصوليا البيضاء 4 آلاف فدان، البصل 7 آلاف فدان، طماطم 10 آلاف فدان، البسلة 3 آلاف فدان، الجزر 4 آلاف فدان. فيما تم الانتهاء من زراعة الموالح بسعة 7 آلاف فدان من البرتقال واليوسفي والليمون والتى بدأت بشاير الإنتاج في موسم 2020.

أما زراعات موسم 2020-2021، فالقمح تمت زراعته بسعة 17 ألف فدان، الذرة الصفراء 17 ألف فدان، الشعير 8 آلاف فدان، البطاطس 42 ألف فدان، بنجر السكر 46 ألف فدان، السودانى 12 ألف فدان، فراولة 3 آلاف فدان، البطاطا 5 آلاف فدان، الفاصوليا البيضاء 6 آلاف فدان، البصل 15 ألف فدان، طماطم 10 آلاف فدان، البسلة 3 آلاف فدان، الجزر 3 آلاف، الخيار 3 آلاف فدان.

كما تمت زيادة رقعة زراعة أشجار الموالح من 7 آلاف فدان إلى 10 آلاف فدان من البرتقال واليوسفي والليمون.

ووفقًا لمسئولي المشروع فقد تم الانتهاء من عمل البنية الأساسية من شبكات كهربائية وطرق رئيسية والانتهاء من استصلاح وزراعة 30 ألف فدان في موسم 2018-2019، والانتهاء من استصلاح وزراعة 120 ألف فدان في موسم 2019-2020، كما تمت زيادة الرقعة الزراعية إلى 200 ألف فدان في موسم 2020-2021.

وبناءً على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتكليف مشروع مستقبل مصر باستصلاح 150 ألف فدان تنتهي بنهاية العام الحالي 2021، كما تضمنت التوجيهات بإنشاء مشروع الدلتا الجديدة باستصلاح أكثر من مليون فدان ليدخل مشروع مستقبل مصر بمساحة 500 ألف فدان ليشمل شرق مشروع الدلتا الجديدة.

جدير بالذكر أن مشروع مستقبل مصر هو الباكورة الزراعية لمشروع الدلتا الجديدة، ويمثل 60% من المساحة المستهدف زراعتها، ويتميز المشروع بموقع يجعله مقصدًا زراعيًا للمستثمرين والمزارعين، حيث يقع على محور الضبعة وبالقرب من مطاري (سفنكس - برج العرب) ومينائي (الدخيلة - الإسكندرية).

أما عن التوجه والرؤية فى المشروع، فتستهدف تحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي، والحرص التام على المساعدة في القضاء على البطالة وتوظيف المواطنين في تخصصات مختلفة حتى يستشعر المواطن بحجم العمل المبذول وخطة رئيس الجمهورية في التوسعات الاقتصادية التى من شأنها تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، والعمل بنظام المشاركة مع المستثمرين الزراعيين الجادين بمحددات وضوابط وخبرات في التعامل مع هذا النوع من اقتصاديات تعظيم العائد.

وذلك إضافة إلى تحقيق أعظم أسلوب وطريقة اقتصادية بالنظام الموجه بالوقت لتقليل التكلفة في المشاريع القومية الاقتصادية والإنتاجية، وبالتعاون مع وزراة الزراعة سيتم عمل برامج تدريبية لأوائل خريجي كلية الزراعة وكلية الهندسة أقسام (كهرباء ميكانيكا) لتثقيف العناصر البشرية بمحاولة لزيادة الأيدي العاملة تماشيًا مع دفع عجلة الإنتاج الزراعي وتعظيم دور الاستفادة من الخبرات الموجودة لتحقيق المستهدف من خطة الدولة في إنهاء مشروع الدلتا الجديدة في عام 2023.