رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

علماء: الصيام قبل بدء «الدايت» يساعد في الحصول على نتائج أفضل

الدايت
الدايت

توصلت دراسة إلى أن الصيام قبل الشروع في نظام غذائي جديد يمكن أن يساعدك في الحصول على نتائج أفضل من خلال تعزيز البكتيريا الصحية في الأمعاء.

أظهرت دراسة جديدة أن الصيام لمدة خمسة أيام قبل البدء في نظام غذائي جديد يمكن أن يساعد في بدء تحول جسم الشخص والحصول على الوزن المراد.

ووفقًا لما ذكره موقع "ديلى ميل" البريطانى، تؤدي فترة تناول الطعام المقيد إلى تغييرات كبيرة في جهاز المناعة، مما يعزز فوائد فقدان الوزن.

وأظهر الباحثون في الدراسة أن الأشخاص الذين يصومون قبل بدء نظام غذائي يفقدون المزيد من الوزن ويكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أقل من أولئك الذين لا يفعلون ذلك، بينما يلاحظون أيضًا انخفاض ضغط الدم لديهم.

ويقول أندراس مايفيلد، المؤلف الرئيسي للدراسة من مركز الأبحاث التجريبية والسريرية في برلين، أن التحول إلى نظام غذائي صحي له تأثير إيجابي على ضغط الدم أيضًا.

وقام باحثون من ألمانيا بتجنيد 71 شخصًا يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي - وهو اسم الحالة التي تُعطى للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم أيضًا.

ويقول الباحثون إن النتيجة الرئيسية هي التأثير طويل المدى للصيام على خفض ضغط الدم من المستويات المرتفعة، كما أن أولئك الذين صاموا فقدوا وزنًا أكبر من أولئك الذين لم يصوموا ولكنهم اتبعوا نفس النظام الغذائي.

وكشفت أنه أثناء الصيام، يزداد إنتاج بكتيريا الأمعاء المفيدة التي تكسر الألياف لإنتاج مواد كيميائية مضادة للالتهابات.