رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عبدالله سعيد.. حكاية «رجل الشهامة» الذي ظهر في حادث قطاري سوهاج (صور)

الطعام
الطعام

ظهر في وسط كل الآلام والخسائر من الأرواح والأموال وفقد الأحبة، ومرار علقمت كل الأفواه حزنًا على الدماء التي اسيلت إما على رصيف السكة الحديد في تصادم قطاري سوهاج، وسقوط عقار جسر السويس مع محاولات مستمرة لانتشال الجثث والمصابين، نماذج مصرية أصيلة، بادرت بالعون ومساعدة الضحايا لتخفيف آلامهم قدر الأمكان، سواء بشكل عيني أو معنوي.

البطل خلال اليومين الماضيين كان مشاهد الجدعنة والشهامة التي جسدها المصريين سواء المتطوعين في الجمعيات الأهلية أو أصحاب المبادرات الفردية، من بين هؤلاء عبدالله سعيد، الذي دشن منذ عامين "مطعم كرداسة" لتجهيز الوجبات المجانية ومتكاملة توزع على المحتاجين، يذكر أنه منحه هذا الاسم لعمله في أسواق كرداسة بالجيزة في مجال حياكة الأثواب والعبايات المطرزة، وشاركه عدد من التجار وأصحاب البزارات ليكون سبيلهم في عمل الخير.

يذكر العشريني أنه لم يعد يقتصر على كرداسة، وخلال العامين أصبح لديه خمسة مطابخ من الاسكندرية مرورًا بسوهاج وحتى الاقصر، وعندما وقع الحادث ظهر أمس، الجمعة، فتواصل مع اثنين مع المسئولين عنه إدارة مطبخ سوهاج وهم محمد نور وأمل رياض لعمل مسح ميداني ومعرفة كل ما ينقص الأهالي والمصابين داخل المستشفى أو في موقع التصادم.

كانت النتيجة بشكل مبدائي نقص بعض المسلتزمات طبية في مستشفى طهطا العام من كانيولات بمقاسات مختلفة والخيوط الجراحية وغيرها، وبالنسبة للجرحى منهم كان يحتاج ملابس لتمزق خاصته او تلوثها بالدماء، عمل افراد المطبخ على توفير كل ذلك بالعلاوة على الوجبات الخاصة بالمرضى ومرافقيهم، واستخدم عبد الله مواقع التواصل الاجتماعي لجمع التبرعات لاستكمال دورهم يوم لحادث وما تلاه ويذكر أن كثيرًا من المساهمات المادية كانت من المصريين بالخارج وهم يبادروا دايمًا في مساعدة الحالات الانسانية والحوادث الكبرى دائمًا على حد ذكره