الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تقرير: فرنسا تغاضت عن استعدادات سبقت الإبادة فى رواندا

الإبادة فى رواندا
الإبادة فى رواندا

خلص تقرير صادر عن لجنة من المؤرخين الفرنسيين إلى أن فرنسا تغاضت عن استعدادات لجريمة إبادة في رواندا، لكن دون أي نية للتواطؤ فيها، وفقًا لوكالة أنباء «فرانس برس».

وحسب التقرير الصادر الذي سلم إلى الرئيس إيمانويل ماكرون، فإن فرنسا التي تدخلت بقوة في رواندا منذ تسعينات القرن الماضي، وتحالفت مع نظام الهوتو في البلاد، تتحمل مسؤولية كبرى وجسيمة في الأحداث التي أدت إلى الإبادة الجماعية التي تعرضت لها أقلية التوتسي عام 1994.

وسلطت استنتاجات التقرير الضوء على «ثغرة فرنسا في رواندا»، مشيرة إلى أن «لا شيء يثبت تواطؤها» في الإبادة التي أوقعت 800 ألف قتيل على الأقل حسب الأمم المتحدة.

وأشار التقرير إلى أن الرئيس الأسبق فرانسوا ميتران، الذي كان لديه علاقة قوية وشخصية ومباشرة مع الرئيس جوفينال هابياريمانا، لعب دورًا مركزيًا في السياسة الفرنسية في رواندا بين عامي 1990 و1994.

وذكر المؤرخون الأربعة عشر الذين قاموا بفحص عشرات الآلاف من الأرشيفات الفرنسية لمدة عامين، أن باريس استثمرت طويلًا جنبًا إلى جنب مع نظام شجع على المذابح العنصرية.