الثلاثاء 20 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تعرف على تاريخ تدشين الكنيسة من العهد القديم حتى الآن

البابا تواضروس
البابا تواضروس

شهدت الكنيسة القبطية الارثوذكسية، صباح اليوم الخميس، زيارة رعوية من البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إلى دير الشهيد العظيم مار بقطر للرهبان الأقباط الأرثوذكس، بصحراء الخطاطبة، تمم خلالها مراسم تدشين كنيسة الشهيدة العظيمة فيلومينا.

الأب بطرس اسحق، مُدرس مادة العهد القديم في مراكز "إعداد الخُدام" بالكنيسة القبطية، قال في تصريحات خاصة، إن البعض يظن ان تدشين الكنائس هو أمر من اختراع الكنيسة القبطية الارثوذكسية، او ليس له اصول في الكتاب المقدس وهو ما يعد أمرا غير صحيح بالمرة.

وأشار إسحق، إلى أن قراء الكتاب المقدس يجدون أن آدم حينما اخطأ قدم ذبيحة لله وتلك الذبيحة جاءت على مذبح بكل تأكيد، وذلك المذبح بمجرد ان رفعت عليه ذبيحه لله وهو اعلن قبولها فأصبح ذلك المذبح مخصصا له بالتبعية، وبمرور اصحاحات سفر التكوين نجد ان ابراهيم واسحق ويعقوب الآباء الاوائل والذين تسميهم الكنيسة بالبطاركة العظام كثيرا ما ورد ذكرهم حينما خصصوا مذابح لله ساكبين الزيت عليها علامة للتخصيص والتكريس لله.

وأوضح اسحق أن الملك سليمان حينما بنى هيكل الله العلي في اورشليم اجرى الكهنة حينها طقوس متعددة لتدشين الهيكل، وهو الصلوات التي تستخدم أجزاء كبيرة منها الآن في تدشين الكنائس.

وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أطول أصوامها المُتصلة في 2021، وهو الصوم الكبير، والذي يستغرق 55 يومًا، ينقطع خلالها الأقباط عن المأكل والمشرب من الساعة الثانية عشر من منتصف الليل وحتى الثالثة عصرًا.