رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

زوج المتهمة بخطف طفل أبوالريش: سميت الطفل عمار

جريدة الدستور

كشف مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، عن أن زوج السيدة المتهمة بخطف طفل من مستشفى أبوالريش قال أثناء مناقشته، إنه أطلق اسم "عمار" على الطفل المخطوف، وأنه أخبر أهله أن زوجته أنجبت طفلًا لأنهم كانوا يعايرونه بأنه تزوج من سيدة عمرها ٤٥ سنة وفرصتها في الإنجاب ضعيفة.

وكان تم القبض على الزوج العرفي للسيدة المتهمة في خطف طفل من مستشفى أبو الريش بالسيدة زينب لتورطه في الواقعة.

وأضاف المصدر أن الزوج يدعى "ى أ"، 40 سنة، موظف بهيئة النقل العام وسهل للمتهمة خطف الطفل وتم اقتياده إلى قسم شرطة السيدة زينب.

وأدلت خاطفة طفل أبوالريش باعترافات تفصيلية، وقالت إنها تدعى "الزهراء. ح" تبلغ من العمر 45 عامًا، ومتزوجة عرفيًا من شاب يصغرها في السن يدعى "ي. أ" 40 عامًا.

وأضافت في اعترافاتها أنها كانت متزوجة ولديها طفلتين وانفصلت عن زوجها وكانت مقيمة بمنطقة أبوالنمرس بالجيزة، ورفعت على زوجها قضية خلع ولم تنتظر حكم المحكمة وذهبت وتزوجت من الثاني عرفيًا بمنطقة المرج.

وأضافت أنها عملت "سيشن تصوير زفاف وهمي" لإيهام أهل الزوج الثاني والجيران أنهم تزوجوا رسميًا وفكرت في اختطاف طفل لتربيته معها، فتوجهت إلى مستشفى أبوالريش وتنكرت في زي ممرضة مرتدية بالطو أبيض وكمامة، وأخذت الطفل من والدته "منى كمال"، بحجة إجراء جلسة أكسجين، ولاذت بالفرار عقب قيام والدته بالذهاب لإنهاء بعض الأوراق.

وكان المقدم أحمد سعيد، رئيس مباحث قسم شرطة السيدة زينب، نجح في القبض على المتهمة بخطف الطفل أثناء اختبائها بمنطقة المرج وتم اقتيادها لقسم الشرطة وعرضها على النيابة العامة.

وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى المقدم أحمد سعيد رئيس مباحث قسم شرطة السيدة زينب، بلاغًا في يوم الأحد الماضي، من ربة منزل تدعى منى كمال، مقيمة بمركز أبوالنمرس بمحافظة الجيزة، مفاده تعرضها لواقعة خطف طفلها على يد سيدة تنكرت في زي ممرضة داخل مستشفى أبوالريش، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وحملت القضية رقم 1405 لسنة 2021، وأخطرت النيابة العامة.