الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بريطانيا والاتحاد الأوروبي يتحركان لتهدئة توترات إمدادات لقاحات كورونا

 لقاحات كورونا
لقاحات كورونا

أفادت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، في عددها الصادر اليوم الخميس، أن المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي تحركا من أجل تهدئة التوترات التي اندلعت بينهما في الآونة الأخيرة بشأن الحصول على لقاحات فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19"؛ على الرغم من اتهام أحد كبار صناع السياسة في بروكسل للمملكة المتحدة بأنها تتبع سياسة "قومية" في استجابتها لأزمة الوباء.

وأوضحت الصحيفة، في تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني، أن بريطانيا والمفوضية الأوروبية أصدرتا ليلة أمس بيانًا مشتركًا قالتا فيه إن هناك مناقشات بشأن تطوير "علاقة متبادلة المنفعة" للتصدي لأزمة (كوفيد- 19).

وألزم البيان كلا الجانبين بالعمل معًا "لتهيئة وضع مربح للطرفين وتوسيع نطاق إمدادات اللقاح لجميع مواطنينا"، فيما أكد بوريس جونسون، رئيس وزراء المملكة المتحدة، أنه لا يريد أن يخوض حربا متبادلة للحصول على اللقاح.

وأبرزت "فاينانشيال تايمز" أن بريطانيا عرضت بالفعل المساعدة في تعزيز إنتاج لقاح أسترازينيكا في مصنع "هاليكس" بمدينة لايدن الهولندية، كما أعلن "داونينج ستريت" أنه لا يستبعد "التخلي" عن بعض الملايين من الجرعات التي تم التعاقد عليها في السابق مع المصنع، غير أن مات هانكوك، وزير الصحة البريطاني، أكد "أن الاتحاد الأوروبي سيرتكب خطأ فادحًا إذا بدأ في منع صادرات اللقاح إلى المملكة المتحدة، بما في ذلك شحنات جرعات أسترازينيكا المصنعة في هولندا".

وقال هانكوك، لصحيفة فاينانشيال تايمز: "أعتقد أن الدول التجارية الحرة تتبع وتلتزم بتعاقداتها"، في إشارة إلى عقد بريطانيا مع أسترازينيكا، مضيفا أن الجانبين يتطلعان إلى حل النزاع، وأن محادثاتهما في هذا الشأن كانت تعاونية وعملية للغاية، لكنه اعتبر أن "عقدنا يتفوق على عقدهم، والأمر يندرج تحت قانون العقود"، على حد قوله.

وتابع هانكوك: "أن شركات علوم الحياة سوف تتأسس في المستقبل في بريطانيا، وليس في الاتحاد الأوروبي الذي يتبع السياسة الحمائية.. ففي المملكة المتحدة يمكنك التصدير إلى أي مكان في العالم- لن نوقف ذلك أبدًا".

ومع ذلك، قال تييري بريتون، المفوض الأوروبي للسوق الداخلية، إن المملكة المتحدة بحاجة إلى إدراك مدى اعتمادها على لقاحات الاتحاد الأوروبي وإظهار نهج "المعاملة بالمثل" بشكل أكبر في تعاملاتها.

وقال، في مقابلة أجراها مع فاينانشيال تايمز: "لدينا شعور بأن انتهاج سياسة قومية بشأن اللقاح موجودة بالفعل على الجانب الآخر من القنال الإنجليزي، وعلى الرغم من تضامن الاتحاد الأوروبي مع المواطنين البريطانيين، إلا أننا لا نرى أي لقاحات المملكة المتحدة تصل إلى هنا".

كما انتقد بريتون، أسترازينيكا، وقال إنه يريد تفسيرات حول سبب إصرار الشركة على الوفاء بالتزاماتها تجاه بريطانيا أكثر من بروكسل.

وتعليقًا على ذلك، أكدت الصحيفة البريطانية أن تصريحات بريتون في هذا الشأن جاءت بينما يستعد زعماء الاتحاد الأوروبي لمناقشة قواعد جديدة مطروحة خلال اجتماع المجلس الأوروبي في وقت لاحق من اليوم الخميس؛ وهي قواعد تهدف إلى تشديد القيود على صادرات اللقاحات وتضييق الخناق على الصادرات إلى البلدان التي لا تشارك إنتاجها من اللقاحات.