رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

محمد هانى العسال: «مصر إيطاليا العقارية» تطرح مرحلة جديدة من مشروع «البوسكو سيتى» بمستقبل سيتى.. أبريل المقبل

المهندس محمد هانى
المهندس محمد هانى العسال


يتوقع المهندس محمد هانى العسال، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة «مصر إيطاليا العقارية»، أن تحدث العاصمة الإدارية الجديدة طفرة كبيرة فى تاريخ العقار المصرى بسبب موقعها الاستراتيجى، وأن تسهم فى النهوض بالاقتصاد المصرى من خلال جذب استثمارات أجنبية ضخمة.
وعن آخر مستجدات سوق العقارات المصرية، وتوقعاته للمشهد فى المستقبل، وآخر تطورات مشروعات الشركة والعروض المقدمة لعملائها، كان لنا هذا الحوار:
■ هل أثرت أزمة كورونا على أعمال الشركة؟
تمكنا بشكل كبير فى الموازنة بين تلبية احتياجات العملاء وضمان سلامة الموظفين والقوى العاملة، بسبب تطبيقنا خطة استعادة الأعمال مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية، الأمر الذى مكننا من الاستمرار فى تطوير مشاريعنا طبقًا للجدول الزمنى المتفق عليه، وهو ما يؤكد حرص الشركة على الالتزام بمواعيد التسليم لرضاء العملاء.
نجحنا فى أن نصبح أول مطور عقارى من القطاع الخاص يبدأ فى تسليم المرحلة الأولى من مشروع «البوسكو» فى العاصمة الإدارية الجديدة فى ٢٠٢٠ بدلًا من عام ٢٠٢١، وتسليمنا فى هذا الوقت الصعب يعكس مدى حرصنا على الوفاء بوعودنا للعملاء.
■ ما الخطوط العريضة لخطة عمل الشركة خلال الفترة المقبلة؟
- ترتكز خطة واستراتيجية مصر إيطاليا العقارية خلال ٢٠٢١ على عدة محاور، أهمها زيادة حجم المبيعات وتقديم حزمة من التسهيلات للعملاء بهدف تلبية طموحاتهم ومتطلباتهم، وتسليم المشروعات فى المواعيد المتفق عليها وضخ المزيد من الاستثمارات بالأعمال الإنشائية، ومضاعفة حجم الأعمال لتعويض فترة التباطؤ التى أصابت السوق العقارية جراء أزمة فيروس كورونا المستجد.
■ كيف أثرت جائحة كورونا على حجم المبيعات والأرباح؟
- فى أوائل ٢٠٢٠ كان المستهدف أن يصل حجم مبيعاتنا إلى ٤ مليارات جنيه، ولكن بعد مواجهة جائحة كورونا عدلنا أرقامنا المستهدفة إلى ٢.٥ مليار لمواكبة ظروف السوق العالمية، وتمكنت الشركة من تحقيق هذا الرقم بالفعل خلال العام الماضى.
■ ما المشروعات التى تنفذها الشركة حاليًا؟ وما حجم استثمارها؟
- لدينا عدة مشروعات أهمها «البوسكو» بالعاصمة الإدارية الجديدة المقام على مساحة ٢٠٠ فدان ويضم ٥١٠٠ وحدة متنوعة تشمل فيلات وتوين هاوس وشققًا.
أنهينا بالفعل أعمال الهيكل الخرسانى والمبانى لـ٣٠٠ فيلا و٢٥٠٠ شقة. ولدينا أيضًا أعمال إنشائية بـ«ذا كليف» «The Cliff» الجديدة، وهى منطقة فيلات وتعد أعلى نقطة فى مشروع «البوسكو».
أيضًـا نعمل فـى مشــروع «كايــرو بيزنس بــــارك «Cairo Business Park» المقام على مساحة ٧٨ ألف متر مربع مقسمة إلى ٤٢ مبنى إداريًا يناسب جميع الشركات بمختلف الأحجام.
كذلك مشروع «كاى سخنة» «Kai Sokhna» فى العين السخنة الذى يشمل ٣٠٠ وحدة، إضافة إلى ٢٣٦ غرفة فندقية منها ٢١١ غرفة بفندق «هيلتون» الـ٥ نجوم.
■ كيف ترى الوضع العقارى خلال الفترة القادمة نتيجة كورونا؟
- شهدت السوق العقارية العديد من المتغيرات والمستجدات، أثرت بشكل مباشر على الأداء فى جميع القطاعات الاقتصادية وليس القطاع العقارى فقط، ولكن بشكل عام تلك الأحداث تأثر بها العالم أجمع وليست مصر فقط.
وفى النصف الثانى من ٢٠٢٠ شهدنا تحسنًا ملحوظًا فى قطاع العقارات كونه من كبرى الأسواق الاستثمارية قوة.
وهناك تحسن تدريجى فى الربع الأول من ٢٠٢١ يبشر بأن تستعيد السوق جاذبيتها، وأتوقع أن يتجاوز إجمالى المبيعات بنهاية ٢٠٢١ المتحقق خلال العام الماضى.
■ ما توقعاتك لمستقبل العاصمة الإدارية الجديدة؟
- من المتوقع أن تُحدث العاصمة الإدارية طفرة كبيرة فى تاريخ العقار المصرى بسبب موقعها الاستراتيجى على حدود مدينة بدر فى المنطقة ما بين طريقى القاهرة السويس والقاهرة العين السخنة، مباشرةً بعد القاهرة الجديدة.
ستسهم هذه المدينة فى النهوض بالاقتصاد المصرى من خلال جذب استثمارات أجنبية، حيث إن قيمتها تبلغ ٤٥ مليار دولار، ومن المستهدف أن يبلغ عدد سكانها ٥ ملايين نسمة بحلول عام ٢٠٥٠.
■ ما المشروعات التى ستشاركون بها فى معرض ذا ريل جيت؟
- سنطرح مشروع «فينشى ستريت» بالعاصمة الإدارية الجديدة وهو الجزء التجارى من مشروع «فينشى»، ويتميز المشروع بموقع فريد فى منطقة R7 بالقرب من الحى الدبلوماسى.
أما الجزء الثانى من المشروع وهو «فينشى ستريت» أو المجمع التجارى فهو عبارة عن ٣٣ ألف متر مقسمة إلى محلات تجارية ومكاتب إدارية وعيادات طبية، والمشروع مكون من طابقين، وتم استخدام مستويات مختلفة من المشروع لرفع مستوى الأرض إلى الحد الأقصى من خلال وجود طابق أرضى وعلوى، وسيتم الانتهاء منه وتسليمه فى عام ٢٠٢٤.
أما المشروع الثانى وهو «البوسكو سيتى» بمستقبل سيتى مقام على مساحة ٢٦٨ فدانًا، وتم طرح المرحلة الأولى بالمشروع «سيلا»، وسيتم طرح المرحلة الثانية فى أبريل المقبل، كما سنقدم عروضًا خاصة على كل مشروع وعروض أخرى على الدفع النقدى وخطط سداد تمتد حتى ٩ سنوات.