رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«المنفي» يؤكد الالتزام بتعزيز المصالحة الليبية الوطنية الشاملة

المنفي
المنفي

أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي ونائباه موسى الكوني وعبد الله اللافي، لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، التزامهم بتنفيذ خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي، بما في ذلك تعزيز عملية المصالحة الوطنية الشاملة، وتوحيد المؤسسات السيادية، وإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر 2021.

وأوضحت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا - في بيان نقلته بوابة "الوسط" الليبية اليوم الثلاثاء، أن كوبيش وصل إلى طرابلس لمواصلة لقاءاته مع حكومة الوحدة الوطنية الليبية المؤقتة، ومختلف الجهات الفاعلة الليبية للإسراع في تنفيذ خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي، بما في ذلك حشد الدعم والموارد المطلوبة لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر المقبل.

وأضافت البعثة أن لقاء كوبيش مع المجلس الرئاسي الليبي تطرق إلى ضرورة تسريع التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، بما في ذلك اخراج المقاتلين الأجانب من ليبيا، وتوحيد المؤسسات الأمنية، مشيرة إلى أن رئيس وعضوى المجلس الرئاسي أكدوا على ضرورة قيام مجلس النواب الليبي بتسريع عملية تعيين المناصب القيادية للمؤسسات السيادية.

من جانبه، أكد كوبيش على التوجه الموحد من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي والقيادة الجديدة للبلاد لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها في الإطار الزمني الذي حدده الملتقى.

وفي سياق متصل، أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة خلال لقائه رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السائح دعمه الكامل للمفوضية حتى تتمكن من إجراء الانتخابات في موعدها نهاية هذا العام.

وشدد الدبيبة - خلال اللقاء الذي جرى بمقر المفوضية العليا للانتخابات - على ضرورة التواصل مع الجهات المعنية بالإطار الدستوري للوصول إلى الحلول القانونية المناسبة لتتمكن المفوضية من إجراء الانتخابات في مواعيدها المحددة.

وبحث الدبيبة والسائح احتياجات المفوضية وآلية استعدادها لانتخابات ديسمبر القادم، بإلإضافة إلى مدى إمكانية الاستفتاء الشعبي على مشروع الدستور.

من جهة أخرى، أكد نائب رئيس الوزراء في حكومة الوحدة الوطنية الليبية حسين القطراني، انتهاء مرحلة الانقسام وأن حكومة الوحدة الوطنية وجدت لتخدم المواطنين كافة وفي مختلف ربوع ليبيا.