رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

سفير باكستان: يسعدنا أن تقف مصر شامخة تتمتع بالسلام والاستقرار

ساجد بلال
ساجد بلال

قال سفير باكستان الجديد لدى مصر، ساجد بلال، إن بلاده يسعدها أن ترى مصر محافظة على استقرارها وأمنها في ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتقطع أشواطًا كبيرة في استقرار الاقتصاد وبدء مشاريع البنية التحتية الضخمة، كما يسعدها أن تقف مصر شامخة كدولة تتمتع بالسلام والاستقرار والازدهار.

ووصف السفير- في تصريح، اليوم، خلال الاحتفال باليوم الوطني لباكستان- العلاقات بين مصر وباكستان بالتاريخية والقوية، مضيفا: «لقد وصلت مؤخرًا إلى القاهرة، لكني لا أشعر بالغربة هنا بسبب العديد من أوجه الشبه بين البلدين، سواء كانت ثقافة أو تقاليد أو مأكولات، إنني أتطلع إلى العمل عن كثب مع زملائي المصريين لتعزيز علاقات الأخوة في الأشهر والسنوات المقبلة».

وأشار بلال إلى تشابه الرؤى السياسية للقاهرة وإسلام آباد حيال العديد من القضايا السياسية، كما يتعاونان في المحافل الدولية بما في ذلك منظمة التعاون الإسلامي، لافتا إلى أن باكستان تقدر بشدة دعم مصر لحق تقرير المصير لشعب فلسطين المقهور وشعب جامو وكشمير، لا سيما خلال الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي التي عقدت في النيجر في نوفمبر 2020.

وأكد أن البلدين يسيران في مسار واعد على الصعيد الاقتصادي، فمن المتوقع أن يتسارع الاقتصاد الباكستاني ليصل 4.4٪ في عام 2022، وتمت الإشادة بالاقتصاد المصري دوليًا لمرونته في مواجهة صدمات جائحة فيروس كورونا، وهذه المؤشرات تؤكد الإمكانيات والفرص الهائلة أمام مصر وباكستان.

ولفت السفير إلى وجود إمكانيات كبيرة للقطاع الخاص في مصر للاستثمار في المناطق الاقتصادية الخاصة في باكستان، التي تم إنشاؤها في إطار مبادرة الحزام والطريق- الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، ومن السبل الأخرى الممكنة مبادرة "إشراك إفريقيا" الباكستانية، التي تهدف إلى زيادة الروابط التجارية والاقتصادية لباكستان مع الدول الإفريقية، مؤكدا أن مصر باعتبارها اللاعب الأكبر والأهم في القارة، لها الأولوية في سياسة باكستان الخارجية والتجارية التي تركز على إفريقيا.

وأشار بلال إلى أن التعاون الباكستاني المصري في مجال الدفاع ومكافحة الإرهاب ركيزة مهمة أخرى لعلاقاتنا الثنائية، فالقيادة العسكرية للبلدين لديها الإرادة المشتركة لتعزيز هذا التعاون، لافتا إلى أن الخبراء من الجانبين يعملون حاليا على عدد من المشاريع والمقترحات لتوسيع وتقوية التعاون الدفاعي.

وأعرب السفير عن تقدير باكستان لمساهمة جامعة الأزهر في نشر رسالة السلام والتفاهم والوئام بين الأديان، مشيرا إلى أن علاقة بلاده بالأزهر تسبق إقامة دولة باكستان مستقلة، عندما قام الأب المؤسس للبلاد محمد علي جناح ورئيس وزرائها الأول لياقت علي خان، بزيارة القاهرة لتبادل الآراء مع شيخ الأزهر آنذاك الشيخ مصطفى عبدالرزاق، وتخرج العديد من الطلاب الباكستانيين في الأزهر، وعملوا كسفراء للسلام والتعاون.

وقال السفير إن باكستان ومصر ورثتا حضارتين قديمتين قامت على ضفاف نهري السند والنيل، والعلاقات بين البلدين تعود إلى ما قبل إنشاء دولة باكستان، ومنذ إقامة العلاقات الدبلوماسية في عام 1948 نمت تلك العلاقات بشكل مطرد، وتم وضع آلية مؤسسية لتعزيز التعاون في جميع المجالات.

وأضاف أنه لدى قيادات البلدين رؤية مشتركة للتنمية والتقدم والازدهار، وقد التقى رئيس الوزراء، عمران خان، بالرئيس عبدالفتاح السيسي في مكة ونيويورك عام 2019، على هامش قمة منظمة التعاون الإسلامي وجلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما زار وزير الخارجية الباكستاني القاهرة في فبراير الماضي، وقدم رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي من رئيس باكستان، يدعوه فيها لزيارة باكستان.