رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

614 ألف خدمة طبية لسيدات بورسعيد في منظومة التأمين الشامل

 أحمد السبكي
أحمد السبكي

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن إجمالي الخدمات الصحية المقدمة للسيدات المنتفعات بمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، وذلك باعتبارها أولى محافظات منظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك في الفترة ما بين مارس 2020 وحتى مارس 2021.

وأوضحت الهيئة، برئاسة أحمد السبكي مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، في بيان الأحد، أن إجمالي الخدمات المقدمة لسيدات بورسعيد سواء المصريات أو غير المصريات بلغت 613.611 ألف خدمة طبية وذلك من خلال مراكز ووحدات طب الأسرة التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد.

قالت الهيئة إن الخدمات التي تم تقديمها لسيدات بورسعيد خلال عام شملت خدمات طب الأسرة، تنظيم الأسرة، صحة المرأة، فحوصات الباطنة، وخدمات الأسنان إلى جانب الفحوصات المعملية، وذلك من خلال كل الوحدات والمراكز الطبية التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد.

وتابع البيان أن إجمالي الخدمات الطبية التي تقديمها للسيدات المصريات بلغت 607.416 ألف خدمة طبية تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، فيما تم تقديم 6.159 ألف خدمة مصرية لغير المصريات، وذلك من خلال 30 منشأة طبية، تشمل وحدات طب أسرة (العرب، الإسراء، الجرابعة، بحر البقر، الكويت، المناخ1، المناخ2، فاطمة الزهراء، جنوب البترول، حوض بدران، أم خلف، بورفؤاد2، شمال الحرية)، إضافة إلى مراكز طب أسرة (الـ5000، العلاج الطبيعي، الجوهرة، الحي الإماراتي، الصفوة، علي بن أبي طالب، بحر البقر، بنك الإسكان، العرب، القبوطي، ميسرة، مصطفى كامل، عمر بن الخطاب، عثمان بن عفان، شرق النوادي، التعاونيات، حرفيين بورفؤاد).

وقال «السبكي»: إنه جاء في مقدمة مراكز طب الأسرة التي قدمت أكبر عدد من الخدمات الطبية لسيدات بورسعيد مركز طب أسرة العرب، فمن خلاله تم تقديم 45 ألف خدمة طبية للسيدات، تلاه مركز حرفيين بورفؤاد حيث بلغ إجمالي الخدمات المقدمة من خلاله 40 ألف خدمة، ثم مركز الجوهرة لطب الأسرة والذي قدم أكثر من 35 ألف خدمة طبية للسيدات تحت مظلة التأمين الصحي الشامل الجديدة، والتي تم إطلاقها بمحافظة بورسعيد منذ يوليو 2019.

وأثنى الدكتور «السبكى» على الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية لدعم صحة المرأة الذي يأتي في إطار جهود الدولة المصرية لبناء الإنسان المصري من الناحية الصحية، مشيرًا إلى إطلاق الدولة العديد من المبادرات الرئاسية وفي مقدمتها مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية ضمن حملة (100 مليون صحة) في مسعي إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ووسائل الوقاية من هذا المرض، وذلك ضمن خطة استراتيجية لتعزيز أنماط الحياة الصحية وتقديم الرعاية الطبية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض.