رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مطر: تشخيص «إي جي اتش ڤي» يمكننا من اختار العلاج الموجه السليم

الدكتورة ميرفت مطر
الدكتورة ميرفت مطر

قالت الدكتورة ميرفت مطر، أستاذ أمراض الدم قصر العينىي، إن الطب الدقيق يفرق بين الحالات الإكلينيكية المختلفة لمرضى سرطان الدم من حيث الجينات المكتسبة التي بها طفرات جينية تؤثر على حالة المريض، موضحة بأن نفس الأعراض ونفس التحاليل وصور الدم تؤدي إلى نفس التشخيص ولكن بعض المرضى يستطيعون الاستجابة لنوع معين من العلاج الاعتيادي سواء كان كيميائىيا أو موجه مناعي.

وأضافت مطر أن مرض اللوكيميا الليمفاوية المزمنة وهو مرض مزمن ولكن به أنواع ودرجات من المرض قد تستجيب للعلاج الاعتيادى، وقد لا تستجيب بعض الحالات، وفى تلك الأحوال لابد من التشخيص الدقيق، وهذا يتطلب إجراء أبحاث جزيئية جينيه متخصصة للبحث في نوع هذا المرض، حتى وإن كانت الأعراض بالكشف متشابهة، ولكن بعض المرضى قد لا يستجيبون للعلاج الأولى المتعارف عليه في تلك الحالات وفرصتهم في البقاء على قيد الحياة تصبح أقل من الأخرين، وبذلك فإن التشخيص المتقدم الجزيئي الدقيق بالـ"إي جي اتش ڤي" لهؤلاء المرضى يجعلنا نختار العلاج الموجه السليم للبدء به منذ البداية وليس بعد تفاقم الحالة لعدم استجابتها للعلاج الأولى المعتاد، وهناك نوعين من العلاج الأول للوكيميا المزمنة غير الحاملة للطفرة الجزيئية الخطيرة وهؤلاء يستجيبوا للعلاج الكيميائى العادى، وأخرون يحملون للطفرة الجزيئية وهى طفرة مكتسبة ولا تتيح لهم الاستجابة للعلاج العادى ولكن للعلاج الموجه الذى يتجاوز تلك الطفرة.