رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لماذا رفضت هند رستم العمل مع عبدالحليم حافظ؟

هند رستم
هند رستم

لم تجتمع الفنانة الراحلة هند رستم مع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في أي عمل فني، ورغم محاولة الكاتب إحسان عبد القدوس لجمعهما في عام 1969 إلا أنه فشل.

قبل البدء في تصوير فيلم «أبي فوق الشجرة»، اتصل الكاتب الراحل إحسان عبد القدوس بهند رستم ليطلب منها أن تشاركه العمل، فسألته عن المخرج، فقال لها إنه مخرج الروائع حسين كمال، وعندما سألته عن البطل أخبرها أنه عبد الحليم حافظ.

لم تكن قد شاركت الفنانة هند رستم مع العندليب الأسمر من قبل، فطلبت من إحسان عبد القدوس أن يعطيها بعض الوقت لتقرأ السيناريو بعد أن عرض عليها دور الراقصة، ولم يكن الكاتب الراحل يشك للحظة أنها سترفض.

المفاجأة كانت في أن هند رفضت الدور، وأخبرت إحسان عبد القدوس أن به العديد من القبلات والأحضان التي لا تقبل أن تفعلها في هذا التوقيت، احترامًا لزوجها، وابنتها التي بدأت تكبر.

إحسان تفاجأ من هذا الرد، وخاصة أن العندليب شاركته كبار النجمات في أفلامه من أول سيدة الشاشة، وحتى شادية، إلا أن هند كررت رفضها، وشعر عبد الحليم حافظ بالغضب من هذا الرفض، الذي أرجعته هند لكثرة القبلات والأحضان.

الفنانة كشفت وقتها كذلك أنها بحسها شعرت أن الجمهور سيكره دور الراقصة التي تبعد البطل عن حبيبته، ولذلك لم توافق، وشعرت أن هناك شيئا يبعدها عن السيناريو ويجعلها غير مقتنعة به.

غضب عبد الحليم حافظ زاد عندما وافقت هند في نفس العام على مشاركة الفنان فريد الأطرش بطولة فيلم «الخروج من الجنة»، والعجيب أن فيلم العندليب نال انتقادات واسعة بسبب كثرة مشاهده الساخنة. حسب "الموعد".